تشيلسي يهزم بايرن ميونيخ في نهائي ابطال اوروبا

تشيلسي وبايرن ميونيخ مصدر الصورة PA
Image caption توفر عدد من الفرص للاعب بايرن ماريو غوميز لكنه اضاعها جميعا

فاز نادي تشيلسي الانجليزي على نادي بايرن ميونيخ الالماني بالضربات الترجيحية (4 - 3) في مباراة نهائي ابطال اوروبا، بعد انتهاء المباراة والوقت الاضافي بالتعادل.

وكان الوقت الاصلي من المباراة النهائية من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم التي جرت على استاد "اليانز ارينا" في ميونيخ انتهى بالتعادل بين الفريقين بهدف واحد لكل منهما.

وسجل هدف نادي بايرن ميونيخ اللاعب توماس مولر في الدقيقة 83 من المباراة ، ليعود نادي تشيلسي الى تحقيق هدف التعادل بتسديدة من لاعبة ديديه دروغبا في الدقيقة 88 من المباراة.

نجم المباراة

وكان دروغبا نجم المباراة وفريق تشيلسي بلا منازع، اذ تمكن من تحقيق التعادل لفريقه في لحظات المباراة الاخيرة، وسجل لاحقا ركلة الجزاء الترجيحية الاخيرة التي رجحت كفة فريقه وادت الى تتويجه باللقب للمرة الاولى.

كما عوض دروغبا طرده في المباراة النهائية عام 2008 امام مانشستر يونايتد الانكليزي عندما توج الاخير باللقب بركلات الترجيح.

وبهذا الفوز اصبح تشيلسي خامس فريق انكليزي يتوج باللقب بعد ليفربول (5 مرات) ومانشستر يونايتد (3 مرات) ونوتنغهام فوريست (مرتان) واستون فيلا (مرة واحدة).

ولعب الفريقان شوطين اضافيين لتحديد الفائز في البطولة، بيد انهما استمرا في التعادل، فتم الاحتكام الى ركلات الجزاء الترجيحية لحسم البطولة.

وكان الشوط الاول من المبارة بين الفريقين قد انتهى بالتعادل السلبي.

وكان بايرن ميونيخ في طريقه الى الفوز بالمباراة بعدما تقدم بهدف مولر الذي سجله في الدقيقة 83، بيد ان مدرب الفريق الالماني يوب هينكس اخرج مولر ودفع بالمدافع البلجيكي دانيال فان بويتن بدلا عنه لتأمين النتيجة، التي تمكن لاعب تشيلسي دروغبا من قلبها لفريقة بهدف التعادل.

وسنحت فرصة ذهبية ثانية لبايرن ميونيخ عندما احتسبت له ركلة جزاء في الشوط الاضافي الاول اهدرها نجمه روبن.

واستخدم فريق بايرن ميونيخ ستراتيجية هجومية، بينما لجأ الفريق اللندني الى ستراتيجية دفاعية في مواجهة هجمات الفريق البافاري.

وكانت اول فرصة لتشلسي على مرمى بايرن ميونيخ هي ركلة حرة مباشرة انبرى لها الاسباني خوان ماتا فوق العارضة في الدقيقة 34 من المباراة.

مصدر الصورة AP
Image caption توج تشيلسي بكأس الابطال الاوربيين

كما كانت اخطر فرصة للتسجيل لصالح تشيلسي مع تسديدة قوية للاعب سالومون كالو من حافة المنطقة تصدى لها الحارس البافاري نوير ببراعة في الدقيقة 38 من المباراة.

واهدر فريق بايرن ميونيخ العديد من الفرص من بينها فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل اضاعها ماريو غوميز عندما تلقى كرة داخل المنطقة سددها بقوة فوق العارضة في الدقيقة 43، او الهدف الذي سجله لاعبه ريبيري والغاه الحكم بسبب التسلل في الدقيقة 56 من المباراة.

تحديات

وواجه مدرب نادي تشيلسي المؤقت الايطالي روبرتو دي ماتيو تحديا كبيرا في تحقيق هذه المهمة، لاسيما مع وجود عدد من الايقافات في صفوف الفريق اذ كان عليه ايجاد بدائل لاربعة لاعبين يغيبون عن تشكيلة مباراته اليوم.

وهم: قائده جون تيري واللاعب الدولي الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش ولاعبي الوسط الدولي البرتغالي راوول ميريليش والبرازيلي راميريش.

كما فضل دي ماتيو الابقاء على المهاجم الدولي الفرنسي فلوران مالودا على مقاعد البدلاء ودفع براين برتراند مكانه قبل ان يشركه في الشوط الثاني.

وبالمقابل غاب عن تشكيلة مدرب بايرن ميونخ هينكس ثلاثة من اللاعبين الاساسيين بسبب الايقافات ايضا، وهم ثلاثي الدفاع هولغر بادشتوبر والنمسوي دافيد الابا والبرازيلي لويز غوستافو.

وسبق لنادي تشيلسي الانجليزي الفوز بلقب كأس اوروبا للاندية ابطال الكؤوس مرتين.

كما وصل الى نهائي دوري ابطال اوروبا في عام 2008 قبل ان يخسر امام مانشستر يونايتد بركلات الترجيح في موسكو.

وفشل الفريق الالماني في الفوز في البطولة الاوربية للمرة الخامسة، وفي ان يصبح ثاني فريق ينال لقب كأس اوروبا في مباراة على ارضه، بعد فريق انترناسيونالي الايطالي الذي نال اللقب عام 1965، وثالث فريق يفوز فيها منذ بداية البطولة تحت اسم كأس الاندية الاوروبية /ابطال الدوري في موسم 1955 - 1956، حيث سبق ان فاز ريال مدريد بالبطولة على ارضه عام 1957.

وسبق ان خسر بايرن ميونيخ في نهائي عام 2010 امام انترناسيونالي الايطالي في مدريد.

المزيد حول هذه القصة