الامير علي بن الحسين يهاجم قرار الفيفا باستمرار منع اللاعبات المسلمات من ارتداء الحجاب

الامير علي مصدر الصورة
Image caption الأمير علي اصغر اعضاء المجلس التنفيذي للفيفا سنا

قال الامير علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم إن ادلة اطباء الفيفا الخاصة بأسباب استمرار منع لاعبات كرة القدم المسلمات من ارتداء الحجاب لا اساس لها من الصحة.

وقال الامير علي، الذي ادت الوثائق التي قدمها للمجلس التشريعي للفيفا إلى الموافقة على ارتداء الحجاب بعد اجتياز اختبارات الصحة والسلامة، إنه "مصدوم ومنزعج" من الادلة التي قدمت الخميس.

وقال للصحفيين "لو كانت (الادلة) صحيحة، كنت ساقبلها. ولكني اعتقد الا اساس لها".

وقال البلجيكي ميشل دهوغي، رئيس اللجنة الطبية للفيفا، انه سيوصي في الاجتماع غير العادي للمجلس التشريعي للفيفا، الذي سيعقد في الخامس من يوليو / تموز في زيورخ، باجراء المزيد من الاختبارات

ورفض الامير على، وهو اصغر اعضاء المجلس التنفيذي للفيفا سنا، التعليق عندما سئل عما اذا كان يواجه معارضة من اعضاء اللجنة الاكبر سنا والاكثر محافظة، ولكن غضبه كان واضحا عندما تحدث الجمعة.

وقال الامير على "صدمت عندما سمعت بالمؤتمر الصحفي للدكتور دهوغي الخميس. لقد غطينا كل النقاط المطروحة حول تصاميم الحجاب بما في ذلك الحرارة المنبعثة من الرأس والخامات المصنوع منها وآلام الرقبة".

واضاف الامير على " اشعر بالانزعاج الشديد بسبب تعليقاته. انا عادة ما اسيطر على مشاعري ولكن هذا امر في غاية الاهمية"

وقال "هناك نساء يعملن في مناطق حروب في مناطق كثيرة في العالم والكثيرات منهن ترتدين الحجاب ولهذا انا غاضب لمثل هذا الرأي. كل ما اطلبه هو السماح للنساء بلعب الكرة".

واضاف " هذا الامر يؤثر على الكثير من النساء المسلمات. يرجى معاملة هذه القضية بالاحترام والجدية التي تعامل بها القضايا الاخرى مثل استخدام التكنولوجيا عند خط المرمى".

المجلس التشريعي للفيفا

وعلى الرغم من موافقة المجلس التشريعي للفيفا على الحجاب في مارس / اذار شريطة اجراء المزيد من التجارب في القرار النهائي سيتخذ في يوليو / تموز ويمكن ان يتم تغيير اعضاء المجلس في الفترة بين الاجتماعات.

ويخشى الامير علي ان ينضم للمجلس اعضاء يعارضون الحجاب ويمنعون الموافقة على ارتداء الحجاب لأن اي تغيير في قانون الفيفا يحتاج إلى اغلبية ثلثي المجلس.

وقال الامير على إن معاهد مستقلة ومصممين من هولندا وكندا قدموا ادلة لدهوغي ولجيري دفوراك كبير اطباء الفيفا، ولكنهم عندما ما حدث في اجتماع الخميس اصيبوا بصدمة مماثلة.

اصابات في الرأس

وقال دهوغي في مؤتمر الفيفا الطبي الخميس "تلقينا بعض نماذج اغطية الرأس وقال اطباء بعضهم من بلدان اسلامية إنها تمثل خطرا".

واضاف دهوغي " عندما تجري اللاعبة بسرعة كبيرة فانه يمكن لاحدى اللاعبات ضرب غطاء الرأس مما يسبب اصابات".

واضاف إنه "عندما تجري اللاعبات وتجذب احداهن حجاب لاعبة أخرى فهذا قد يؤدي إلى التواء الرقبة. ولا احب ان اكون مسؤولا عن ذلك".

ولكن الامير علي رد قائلا "لا أعرف ما هذا كله".