المنتخب الكرواتي يأمل في تخطي الدور الأول في كأس أوروبا

منتخب كرواتيا مصدر الصورة AFP
Image caption كرواتيا تطمح في تخطي الدور الأول

تلعب كرواتيا في نهائيات كأس أوروبا 2012 ضمن المجموعة الثالثة التي تضم أيضا منتخب اسبانيا حامل اللقب وبطل كأس العالم 2010 ومنتخبي إيطاليا وجمهورية ايرلندا.

ويقود منتخب أوكرانيا سلافين بيليتش الذي يسعى إلى تكرار إنجاز نهائيات كأس العالم في فرنسا 1998، وحينها كان بيليتش لاعبا في صفوف المنتخب الكرواتي الذي جاء في المركز الثالث.

وأعلن بيليتش مرات عدة أنه يسعى إلى التأهل للدور ربع النهائي رغم انه سيواجه منتخبات قوية، وقال إنه سيصاب بخيبة أمل إن لم يتحقق ذلك.

لكن الجماهير تعودت خلال ست سنوات من المدرب على تحقيق المفاجآت، واعتبره عشاق الكرة في أوكرانيا بطلا قوميا بعد أن فازت كرواتيا على انجلترا 3-2 على استاد ويمبلي في لندن عام 2007 وحرمت الانجليز من التأهل الى كأس اوروبا في سويسرا والنمسا.

لكن كرواتيا فشلت في التأهل بعد ذلك الى مونديال 2010 في جنوب افريقيا.

ولم يهزم منتخب كرواتيا إلا 7 مرات في آخر 61 مباراة كان آخرها امام اليونان في الجولة الاخيرة من تصفيات المجموعة السادسة.

مصدر الصورة AFP
Image caption إصابة في عضلة الفخذ حرمت أوليتش من قيادة خط هجوم كرواتيا

وفقدت أوكرانيا حينها صدارة المجموعة وتعين عليها خوض الملحق، وفازت على تركيا 3-صفر في اسطنبول، وتعادلت معها سلبا في زغرب.

وكانت تركيا اخرجت كرواتيا من ربع نهائي كأس أوروبا 2008 بركلات الترجيح.

ويعتمد بيليتش في حساباته كثيرا على النتائج التي حققها المنتخب الكرواتي تحت اشرافه، ويقول "لقد كسبنا 40 مباراة وخسرنا 7 تحت اشرافي، وهذا رقم قياسي ونادر بالنسبة الى اي منتخب على الصعيد الدولي".

وأضاف "سنحاول فرض أسلوبنا في كل مباراة والسيطرة على مجريات اللعب، وبهذه الطريقة فقد نجحنا معظم الاحيان في تحقيق الفوز".

وأعرب عن تفاؤله بتقديم مباريات قوية، موضحا أن المنتخب الاسباني مثلا خسر أمام سويسرا في نهائيات كأس العالم 2010 وفاز بصعوبة في طريقه لتحقيق اللقب على منتخبي هندوراس وتشيلي.

ويعتمد بيليتش على مجموعة كبيرة من اللاعبي أصحاب الخبرة المحترفين في أندية أوروبية شهيرة منهم المدافع فيردان كورلوكا (باير ليفركوزن الالماني) ولاعبو الوسط نيكو كرانيكار، ولوكا مودريتش( توتنهام الانجليزي)، و ايفو ايليسيفيتش (هامبورغ الالماني) وايفان بيريسيتش (بروسيا دورتموند الالماني).

ويقود الهجوم وماريو ماندزوكيتش (فولفسبورغ الالماني) ونيكيسا ييلافيتش (ايفرتون الانجليزي).

بينما فقد الفريق قبل البطولة بأيام جهود المهاجم ايفيكا اوليتش( بايرن ميونيخ) وحل بدلا منه نيكولا كالينيتش.

المزيد حول هذه القصة