كأس أوروبا: منتخب انجلترا يطمح في التتويج ويعاني من الإصابات

منتخب انجلترا مصدر الصورة AFP
Image caption جماهير انجلترا تأمل في المنافسة بقوة على اللقب الأوروبي

تخوض انجلترا نهائيات كأس أوروبا 2012 في الدور الاول ضمن المجموعة الرابعة التي تضم ايضا فرنسا واوكرانيا والسويد.

ويدخل الانجليز البطولة تحت قيادة المدرب روي هودجسون الذي تولى المنصب في مطلع مايو/آيار الجاري خلفا للإيطالي فابيو كابيللو الذي استقال في فبراير/شباط الماضي.

وكان هودجسون (64 سنة) مدربا لويست بروميتش، واعتبر كثيرون اختياره مفاجأة بعد ان كانت الترشيحات تتجه إلى هاري ريدناب.

ويأمل الانجليز في أن يتوج منتخبهم ببطولة كبرى، فانجلترا فازت مرة واحدة فقط بكأس العالم عام 1966، ولم يسبق لها التتتويج بكأس أوروبا رغم أنها نظمت البطولة عام 1996.

كما يريد المنتخب الانجليزي محو الصورة السيئة التي ظهر بها في نهائيات كأس العالم بجنوب افريقيا عام 2012 حين تأهل إلى ربع النهائي بصعوبة وخسر أمام ألمانيا بأربعة أهداف مقابل هدف.

لكن هودجسون واجه سوء حظ في اختيار قائمته، فقد خسر جهود لاعبي الوسط المخضرمين فرانك لامبارد الذي لعب 90 مباراة دولية وجاريث باري الذي لعب 53 مباراة دولية اضافة الى حارس المرمى جون رودي بسبب الاصابة.

كما خرج من القائمة قبل انطلاق البطولة بأيام لاعب تشيلسي غاري كاهيل بعد إصابته بكسر في الفك في المباراة الودية ضد بلجيكا على ملعب ويمبلي في الثاني من يونيو/حزيران والتي فازت بها انجلترا بهدف دون مقابل.

ومن عناصر الخبرة في قائمة انجلترا ستيفن جيرارد نجم ليفربول، وأشلي كول(تشيلسي).

وفي خط الوسط تبرز أسماء مثل جيمس ميلنر (مانشستر سيتي)، وثيو والكوت، واليكس وكسليد تشامبرلين (أرسنال) وأشلي يونغ(مانشستر يونايتد).

اما في الهجوم فقد أصر هودجسون على ضم مهاجم مانشستر يونايتد واين روني رغم انه سيغيب أول مباراتين للإيقاف، وتضم قائمة المهاجمين أيضا اندي كارول (ليفربول) وجرماين ديفو (توتنهام).

ورغم الأداء الجيد في التصفيات مازال مستوى المنتخب الانجليزي يثير قلق جماهيره، فقد بدا في المباريات الودية أن الفريق مازال يعاني من مشكلة فقدان الكرة بسهولة.

كما ظهر خاصة في مباراة بلجيكا الودية ان الفريق يعاني هجوميا إذا غاب روني وهو أمر مؤكد في مباراتي فرنسا في دونيتسك بأوكرانيا في 11 يونيو/ حزيران والسويد في كييف 15 يونيو.

ويقول محللون إن المنتخب الانجليزي قد يواجه صعوبة في التعويض إذا مني مرماه بهدف في هاتين المباراتين.

ويأمل الانجليز في الفوز على فرنسا والسويد مما يعزز موقفهم قبل ملاقاة المنتخب الأوكراني وسط جماهيره في 19 يونيو.

كما يريد لاعبو انجلترا تغيير الاعتقاد السائد بأن منتخبهم يدفع دائما ثمن اعتماد أندية الدوري الانجليزي الممتاز على اللاعبين المحترفين وأن هؤلاء المحترفين هم العامل الأساسي في قوة منافسات الدوري الانجليزي.

المزيد حول هذه القصة