جمهورية التشيك تستعيد ذكريات التألق في بطولات أوروبا

منتخب التشيك مصدر الصورة AFP
Image caption منتخب التشيك يسعى لتخطي الدوري الأول في نهائيات 2012

تأهلت جمهورية التشيك إلى نهائيات كأس أوروبا 2012 بعد ان جاء منتخبها في المركز الثاني بمجموعة التصفيات التاسعة خلف اسبانيا.

وفاز منتخب التشيك على الجبل الأسود في مباراتي الملحق ليضمن الظهور مجددا في النهائيات الأوروبية.

يقود الفريق المدرب مايكل بيليك وقد تولى المهمة عقب فشل منتخب التشيك في التأهل إلى نهائيات كأس العالم في جنوب افريقيا 2010

وغير بيليك أخيرا من أسلوب لعبه لتصحيح الأخطاء التي اظهرتها مباريات التصفيات، كما انه قام بتجديد دماء الفريق لتعويض اعتزال نجوم مثل بافل ندفيف وباتريك بيرغر وكارل بوبورسكي.

فقد أصبح المنتخب التشيكي يعتمد في خط الوسط على خبرة القائد توماس روزيسكي (31 عاما) لاعب أرسنال الانجليزي، وبجواره ياروسلاف باسيل( 30 عاما) لاعب نادي بوردو الفرنسي وامامهما مهاجم صريح إما توماس بيكهارت أو ميلان باروش (جلطة سراي التركي).

ويمتاز منتخب التشيك باللعب الجماعي والتنظيم الجيد والقدرة على تنفيذ هجمات مرتدة سريعة عادة ما تسبب إزعاجا للفرق التي تميل إلى الأداء الهجومي.

وبرز أخيرا في صفوف الفريق الظهير الأيسر مايكل كادليتش لاعب باير ليفركوزن الألماني وهداف التشيك في التصفيات برصيد أربعة أهداف( ثلاثة من ضربات جزاء).

أما صمام الأمان فهو قائد الفريق بيتر تشيك حارس مرمى نادي تشيلسي، ويحرس تشيك مرمى بلاده بمعنويات مرتفلعة بعد دوره الكبير في تتويج ناديه الانجليزي بدوري أبطال أوروبا.

وتعد هذه رابع مشاركة على التوالي لجمهورية التشيك في بطولة دولية كبرى، ومنذ انفصال التشيك عن سلوفاكيا عام 1993 اشترك منتخبها في خمس نهائيات لكأس أوروبا كان أفضلها عام 1996 حين خسر التشيكيون في النهائي امام الألمان بالهدف الذهبي الذي أحرزه أوليفر بيرهوف.

كما أن جمهورية تشيكوسلوفاكيا السابقة فازت بكأس أوروبا مرة واحدة عام 1976.

وتلعب جمهورية التشيك في نهائيات 2012 في المجموعة الأولى مع روسيا واليونان وبولندا.

المزيد حول هذه القصة