بولندا تأمل في الظهور بشكل جديد في نهائيات أوروبا

روبرت ليفاندوفسكي مصدر الصورة AP
Image caption روبرت ليفاندوفسكي هو اخطر لاعبي بولندا

تشارك بولندا مع أوكرانيا في تنظيم كأس أوروبا 2012، وبذلك تأهل منتخبا البلدين إلى النهائيات مباشرة دون خوض التصفيات.

تأهلت بولندا إلى نهائيات أوروبا مرة واحدة فقط عام 2008 وحينها خرجت من الدور الأول بعد ان منيت بهزيمتين امام ألمانيا وكرواتيا وتعادلت مع النمسا.

لكن المنتخب البولندي كان له شأن كبير في السبعينيات وأوائل الثمانينيات من القرن الماضي فقد احتل المركز الثالث في نهائيات كأس العالم عام 1974 بالفوز على البرازيل بهدف دون مقابل.

واستمر تألق البولنديين وحققوا في مونديال 1982 المركز الثالث، وحينها تألق الهداف زبيغنيف بونيك الذي يعد من أفضل لاعبي بولندا في تاريخها الكروي

ويقود منتخب بولندا المدرب المخضرم فرانتشيسك سمودا الذي تولى المهمة عام 2009 خلفا للهولندي ليو بينهاكر.

وأخذ سمودا على عاتقه مهمة تجديد الفريق وتقليل متوسط الأعمار به، ولم يتردد في الاستعانة بلاعبين من أصول بولندية يعيشون في فرنسا وألمانيا لتكوين منتخب فاجأ الكثيرين بمستوى جيد في عدة مباريات ودية العام الماضي.

فقد فازت بولندا وديا على الأرجنتين بهدفين مقابل واحد في يونيو/ حزيران 2011 لكن المنتخب الألإرجنتيني لعب حينها بدون نجوم مؤثرين مثل ليونيل ميسي.

وتعادلت بولندا مع ألمانيا بهدفين لكل، وحققت النتيجة نفسها مع كوريا الجنوبية.

ويدرك سمودا( 63 عاما) جيدا أنه ليس لديه لاعبين بنجومية ومهارات بونيك، ولذا وسع من نطاق خياراته وتعرض لانتقادات لإصراره على ضم الثنائي المولود في فرنسا داميان بيركيش لاعب نادي سوشو الفرنسي ولودفيتس أوبرانياك لاعب بوردو.

كما استعان سمودا بيوجين بولانسكي وسباستيان بونيش اللذين يعيشان في ألمانيا منذ الطفولة، وسبق أن شاركا ضمن صفوف منتخب ألمانيا للشباب تحت سن 21 عاما.

اما أخطر لاعبي الفريق فهو المهاجم روبرت ليفاندوفسكي (23 عاما) هداف نادي بروسيا دورتموند الألماني، ويلعب المدرب سامودا كثيرا بليفاندوفسكي كمهاجم صريح أمام بولانسكي وأوبرانياك.

واختير روبرت ليفاندوفسكي كأفضل لاعب في الدوري الألماني الممتاز موسم 2011- 2012 وكان له دور كبير في تتويج بروسيا دورتموند بالدوري والكأس.

واحرز المهاجم البولندي 30 هدفا في كل المنافسات الموسم المنصرم مع ناديه الألماني منها ثلاثية في مرمى بايرن ميونيخ في نهائي كأس ألمانيا.

ويرى المحللون أن أداء روبرت ليفاندوفسكي ومستوى لياقته البدنية في مباريات كأس أوروبا سيكون لهما تأثير كبير على مجمل أداء المنتخب البولندي الذي لا يمتلك مهاجما آخر في مثل خطورته.

وتلعب بولندا على أرضها في المجموعة الأولى مع اليونان وروسيا وجمهورية التشيك.

المزيد حول هذه القصة