تأمين الأولمبياد: المحكمة البريطانية العليا ترفض إزالة صواريخ من سطح مبنى سكني

برج "فريد ويغ" السكني مصدر الصورة AFP
Image caption المحكمة رأت أن الصواريخ لا تمثل تهديدا حقيقيا لسكان البرج

رفضت المحكمة البريطانية العليا دعوى قضائية أقامها سكان مبنى شرقي لندن لمنع وضع صواريخ أرض- جو فوق سطح المبنى في إطار خطط تأمين الأولمبياد.

وأيدت المحكمة موقف وزارة الدفاع البريطانية القائل بأن برج "فريد ويغ" السكني المكون من 17 طابقا في ليتونستون هو المكان المناسب الوحيد لوضع الصواريخ في هذه المنطقة الحيوية لتأمين المنشآت الأولمبية.

وقال القاضي تشارلز هادون كاف إن الوزارة تصرفت بموجب القانون حين قررت وضع الصواريخ في هذا المكان الذي يبعد ثلاثة كليومترات فقط عن القرية الأولمبية حيث الاستاد الرئيسي في ضاحية سترافورد.

لكنه أقر بأن وزارة الدفاع كان عليها أن تتشاور مع السكان قبل إقرار الخطة التي قال رافعو الدعوى إنها تعرض مبناهم لخطر الهجمات الإرهابية. واعتبر القاضي أن الصواريخ لا تشكل تهديدا حقيقيا لسكان المبنى.

وكان برج فريد ويغ قد أقر ضمن ستة مواقع لنصب صواريخ أرض جو في إطار عملية شاملة لتأمين الأولمبياد التي تنطلق في 27 يوليو/تموز الجاري.

وتشمل خطة التأمين التي وضعتها وزارة الدفاع نشر نحو 7500 جندي، والاستعانة بمقاتلات ومروحيات، تحسبا لمحاولة بعض الجماعات شن هجمات.

ويقول مسؤولون في المخابرات البريطانية إنه لا توجد تهديدات محددة أو ذات مصداقية تواجه الأولمبياد حتى الآن.

ولا تزال التهديدات الإرهابية في بريطانيا عند مستوى متوسط على مقياس مكون من خمس درجات، مما يعني أن وقوع هجوم إرهابي في البلاد لا يزال يمثل احتمالا قويا.

المزيد حول هذه القصة