المرأة السعودية تشارك للمرة الأولى في الأولمبياد

العداءة ساره عطار مصدر الصورة IOC
Image caption ساره عطار تمثل السعودية في سباق العدو 800 متر للسيدات

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية أن المملكة العربية السعودية ستشارك للمرة الأولى في التاريخ بلاعبات في الأولمبياد.

وقالت اللجنة، الخميس، إن بعثة السعودية في أولمبياد لندن 2012 ستضم لاعبة الجودو وجدان السراجي عبد الرحمن والعداءة ساره عطار التي ستنافس في سباق 800 متر للسيدات.

وتشارك اللاعبتان بموجب دعوة من اللجنة الأولمبية الدولية، وقد أضافت اللجنة الأولمبية السعودية اسميهما إلى البعثة السعودية في التاسع من هذا الشهر، أي قبيل نهاية المهلة التي حددتها اللجنة لحسم الملف.

وبذلك تدخل أولمبياد لندن التاريخ باعتبارها أول دورة تشارك فيها جميع الدول بلاعبات في المنافسات.

وكانت قطر وسلطنة بروناي اللتان لم تشاركا أيضا من قبل بلاعبات قد أكدتا ان بعثتيهما في لندن ستضمان لاعبات.

وقد أعرب جاك روغ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية عن سعادته بالقرار السعودي ووصفه بالإيجابي.

وقال روغ في بيان رسمي إن اللجنة كانت على اتصال وثيق مع اللجنة السعودية، وأعرب عن سعادته بأن هذه الاتصالات أثمرت نتائج إيجابية.

وقالت تقارير إن السعودية تعرضت في الشهور الأخيرة لضغط اللجنة الدولية للسماح برياضيات سعوديات بالمشاركة في الأولمبياد.

كما أفادت الأنباء بأن البعثة الرسمية السعودية ستضم أيضا مسؤولة سعودية.

ومنذ أيام تحدثت تقارير صحفية عن فشل السعوديات المرشحات للأولمبياد في تحقيق الأرقام المؤهلة للدورة، ما أثار انتقادات المنظمات الحقوقية الدولية التي طالبت بمنع السعودية من المشاركة في الأولمبياد.

ويتسابق في منافسات الأولمبياد، التي ستنطلق في 27 يوليو/تموز أكثر من 10500 لاعب ولاعبة يمثلون أكثر من مئتي لجنة أولمبية.

المزيد حول هذه القصة