التونسية أنس جابر تحلم بالتألق في تنس الأولمبياد

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تشارك تونس في منافسات التنس خلال اولمبياد لندن بعد ان وجه الاتحاد الدولي للتنس الدعوة للاعبة أنس جابر واللاعب مالك الجزيري.

دعوة الاتحاد الدولي للتنس أنس جابر جاء بعد تحقيقها نتائج متقدمة خلال البطولات الدولية خصوصا احرازها لقب بطولة فرنسا المفتوحة رولان غاروس للشابات العام الماضي بعد تغلبها على لاعبة بورتوريكو مونيكا بويغ بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة .

وتعد أنس ذات ال18 ربيعا أول لاعبة تونسية أو عربية تفوز بأحد ألقاب بطولة رولان جاروغ وحققت التصنيف التاسع عالميا في فئتها آنذاك.

ولم تكن لك المرة هي الوحيدة التي تصل فيها انس جابر الى الدور النهائي للبطولة نفسها فقد وصلت إلى النهائي العام الماضي وخسرت امام الاوكرانية ايلينا سفيتولينا في المباراة النهائية.

وجاء تأهل اللاعبة التونسية الى الاولمبياد اثر فوزها بذهبية الفردي لمنافسات التنس للالعاب الافريقية التي اقيمت في مابوتو وذلك بعد فوزها على اللاعبة الجنوب إفريقية شانال سيموندز.

وقالت أنس لبي بي سي إنها سعيدة وفخورة بانجازاتها القارية والدولية خصوصا لقب رولان جاروس وتقول عنه انه اول وارفع لقب تحصل عليه بعد الثورة التونسية العام الماضي.

وأضافت أن ذلك "كان ثمرة عمل وجهد منها ومن مدربيها وعائلتها التي لاتتوانى عن دعمها داخل تونس وخارجها وخصوصا في بلجيكا التي تقيم فيها لفترات طويلة للتدريب في احدى الاكاديميات المتخصصة"

وقد اختارت انس الانتقال مبكرا من فئة الشابات الى فئة الكبار رغم انه مازال بامكانها اللعب في الفئة الاصغر عمرا لان ذلك كما تقول يمنحها المزيد من الخبرة والاحتكاك المفيد في هذا السن.

و تعرف البطلة التونسية التي باتت رمزا لابناء جيلها ان نجاحها حملها مسؤولية اكبر ورفع من سقف طموحها فيما يتعلق بالرياضة في تونس الجديدة.

وتأمل انس العائدة من اصابه في رسغ اليد في تحقيق ميدالية اوليمبية في لندن رغم ان التنس في الاولمبياد لا يحظى بنفس المكانة التي تحظى بها بطولات التنس الأربع الكبرى.

يذكر أن لاعبة التنس التونسية سليمة صفر شاركت في اولمبياد اطلانطا 1996 واولمبياد بكين 2008 .

المزيد حول هذه القصة