مشاركة فلسطينية رمزية في أولمبياد لندن تحضيرا لريو دي جانيرو

لاعب الجودو ماهر أبورميلة مصدر الصورة Randa Swift
Image caption أبو رميلة يحمل العلم الفلسطيني في حفل الافتتاح

تشارك فلسطين في أولمبياد لندن بوفد من 10 اشخاص بينهم 5 رياضيين (3 رجال وسيدتان).

إلا أن اللجنة الاولمبية الفلسطينية لا تأمل من هذه المشاركة سوى ان تكون "رمزية" وبداية التحضير للتنافس الحقيقي في اولمبياد ريو دي جانيرو عام 2016.

ويأمل الفلسطينيون في بتحقيق هدف سياسي من هذه المشاركة يتمثل في الناحية الاعلامية حيث اطلقت اللجنة الاولمبية الفلسطينية على المشاركة الحالية "عام الاستحقاق الاولمبي - فلسطين الدولة.. فلسطين الاستحقاق".

وتشارك فلسطين في الالعاب الاولمبية للمرة الخامسة على التوالي بعد اطلانتا 1996 وسيدني 2000 واثينا 2004 وبكين 2008.

ويأمل رئيس لجنتها الاولمبية اللواء جبريل الرجوب "في أن تكون هذه آخر مرة تشارك فيها فلسطين بشكل رمزي".

وقال الرجوب في حفل اقيم برام الله قبل أيام لوداع البعثة الفلسطينية "أنها آخر مرة في تاريخ الشعب الفلسطيني ستكون فيها مشاركتنا رمزية".

ويتوقع الفلسطينيون ان يثير الوفد الاسرائيلي خلال الالعاب الاولمبية في لندن حادثة ميونيخ في المانيا عام 1972 حين قام مسلحون فلسطينيون باحتجاز رياضيين اسرائيليين وطالبوا باطلاق سراح معتقلين فلسطينيين.

وانتهت العملية بمقتل 11 اسرائيليا و5 من المسلحين وشرطي وطيار المانيين.

وقال الرجوب "الاسرائيليون يحاولون في كل مرة عرض قضية ميونيخ على اجندة العالم، كنوع من الفزاعة. لا اعتقد بان من نفذ عملية ميونيخ قصد ايذاء اي انسان".

وأضاف "آمل الا يواصل الاسرائيليون استخدام هذه القضية كفزاعة لانهم اصلا يواصلون عدوانهم ضد الشعب الفلسطيني بشكل يومي".

وأسند الفلسطينيون مهمة حمل العلم الفلسطيني في افتتاح الاولمبياد إلى لاعب الجودو ماهر ابو رميلة أحد سكان القدس الشرقية لاعطاء هذه المشاركة "مغزى سياسيا" حسب تعبير رئيس البعثة الى لندن هاني الحلبي.

من جهتها لا تتوقع العداءة الفلسطينية ورود صوالحة ان تنافس في لندن في سباقها المفضل 800 متر.

لكنها تأمل في الظهور بشكل جيد ومواصلة تحقيق التقدم في مستواها لتتأهل رسميا إلى أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 وتكون مشاركتها عن جدارة وليس بموجب منحة دولية.

وقالت صوالحة (21 عاما) "بالتأكيد لن انافس على احدى الميداليات, لكن آمل ان احقق رقما شخصيا جديدا، وان شاء الله مشاركتنا ستكون تنافسية في اولمبياد البرازيل".

ويضم الوفد الرياضي الفلسطيني الى لندن ايضا العداء بهاء الفرا من قطاع غزة (400 م)، والسباحة سابين حزبون من بيت لحم (50 م فراشة وحرة)، والسباح احمد جبريل المقيم في مصر (400 م حرة).

ويشارك السباحان بموجب منحة شرفية وامضيا حوالي سنة كاملة في اسبانيا ضمن معسكر تدريبي في افضل الاكاديميات المتخصصة في السباحة.

وكذلك الحال بالنسبة الى الفرا وصوالحة اللذين امضيا 3 اشهر في معسكر تدريبي في مصر, كما قال رئيس البعثة.