سباستيان كو يدافع عن اتفاقات رعاية الأولمبياد وسط جدل بشأن الحقوق الحصرية

كو مصدر الصورة Getty
Image caption توقع سباستيان كو ان يصل عائد اتفاقات الرعاية والبث إلى نحو ملياري جنيه استرليني

دافع اللورد سباستيان كو رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد لندن عن اتفاقات حقوق الرعاية التي أبرمتها اللجنة مع شركات عالمية كبرى والتي قد يتضمن تطبيقها إجراءات مشددة تشمل منع الجماهير من حيازة أو ارتداء منتجات شركات أخرى.

جاء ذلك بعد أن تبين انه يمكن منع الجماهير الحاضرة في منافسات الأولمبياد من حيازة منتجات شركة مثل "بيبسي " للمياه الغازية أو ارتداء قمصان تحمل علامتها على اعتبار أن شركة كوكا كولا المنافسة من الشركات الراعية الرسمية للأولمبياد.

وقال كو لبي بي سي إن" كوكا كولا" شريك عالمي وإنها دفعت في ذلك أموالا طائلة ومن حقها وبقية الشركات الراعية حماية استثماراتها.

وأضاف ان اللجنة تامل في جمع نحو ملياري جنيه استرليني من خلال اتفاقات الرعاية وحقوق البث.

لكن كو استبعد ردا على سؤال لمراسل بي بي سي إيفان ديفيز أن تمتد إجراءات الحماية هذه إلى الأحذية الرياضية التي يرتديها أفراد الجمهور .

وجاء بعد أن تردد أنه سيتم منع مرتدي الأحذية الرياضية لشركات غير "أديداس" من دخول اماكن المنافسات على اعتبار أن أديداس أحد الرعاة الرسميين.

ومن أبرز الرعاة لأولمبياد لندن من المؤسسات العالمية كوكا كولا وماكدونالدز، ووفقا لقواعد اللجنة الأولمبية الدولية بشأن اتفاقات الرعاية، يتم منح هذه الشركات حقوقا موسعة منها الحق الحصري لبيع وتسويق منتجاتها داخل الملاعب الأولمبية.

كانت أولمبياد بكين عام 2008 قد شهدت تطبيقا مشددا للتعليمات الخاصة باتفاقات الرعاية، وطالب كثيرون بالتخفيف من هذه الإجراءات في لندن 2012.

كما طالب نائب في مجلس العموم البريطاني اللجنة المنظمة بالسماح للشركات البريطانية ببيع وتسويق منجاتها في المواقع الأولمبية معتبرا ان ذلك يسهم في إنعاش الاقتصاد البريطاني.

المزيد حول هذه القصة