دوري أبطال افريقيا: الأهلي يهزم الزمالك وشحاتة يقرر ترك مهمته

محمد أبو تريكة مصدر الصورة Reuters
Image caption عاد أبو تريكة للتألق مع الأهلي

فاز الاهلي المصري على غريمة ومواطنه الزمالك بهدف دون مقابل في المباراة التي جرت بدون جمهور على ملعب الكلية الحربية في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لمسابقة دوري ابطال افريقيا لكرة القدم.

أحرز هدف المباراة نجم الأهلي محمد أبو تريكة في الدقيقة 78، وبذلك انفرد الأهلي( بطل افريقيا ست مرات) بصدارة المجموعة برصيد ست نقاط بفارق نقطتين عن نادي بشوم تشيلسي الغاني الذي انتزع تعادلا ثمينا من مازيمبي بهدفين لكل.

أما الزمالك الذي سبق له الفوز بالبطولة خمس مرات فيأتي في المركز الأخير دون نقاط ما دفع مدربه حسن شحاته الى الاعلان عقب الهزيمة انه اتفق مبدئيا مع مجلس ادارة النادي على الرحيل وسوف يعلن قراره النهائي ما ان يتم الاتفاق مع بديل له.

أما أبو تريكة فعزز موقعه كافضل هدافي مباريات الأهلي والزمالك برصيد 12 هدفا (هدفان على الصعيد القاري و7 في الدوري و3 في كأس مصر).

وفي مجريات اللقاء سيطر لاعبو الزمالك على الكرة مبكرا وتناقلوها بشكل متكرر بهدف فتح ثغرات في عمق دفاع الاهلي الذي بدا حذرا وحريصا على عدم المخاطرة هجوميا خشية من الهجمات المرتدة.

ورغم السيطرة الميدانية للزمالك، كانت الفرصة الاولى للاهلي عبر وليد سليمان الذي سدد الكرة من حدود المنطقة لكن كرته مرت بجوار القائم الأيمن في الدقيقة 13.

مصدر الصورة Reuters
Image caption شحاتة قال غنه ينتظر إيجاد بديل له

بدأ الأهلي يفرض افضليته الميدانية بعد مرور 25 دقيقة بفضل تحركات ابو تريكة في وسط الملعب وتمريرات وليد سليمان التي شكلت الخطورة الحقيقية على مرمى عبد الواحد السيد وأبرزها كرة لأبو تريكة داخل المنطقة لكنه سددها في جسم مدافع في الدقيقة 28.

ورد الزمالك بكرة مرتدة سريعة انفرد على اثرها احمد سمير بالحارس شريف اكرامي بعدما ضرب مصيدة التسلل لكنه لم يتمكن من مراوغة الحارس وتخطيه ما سمح للدفاع بالتدخل وابعاد الكرة في الدقيقة 35.

واستغل لاعبو الزمالك التراجع غير المبرر للاهلي وكثفوا هجماتهم عندما لعب أحمد حسن كرة طولية الى أحمد سمير المتواجد على الجهة اليمنى فلعبها الاخير من لمسة واحدة في عمق دفاعات الاهلي وصلت الى البوركيني عبدالله سيسيه غير المراقب لكنه سددها عالية في الدقيقة 41.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي وفي الشوط الثاني تكررت المحاولات الهجومية للزمالك، ولجأ شحاته الى مقاعد الاحتياط وزج باحمد جعفر بدلا من أحمد حسن، وإسلام عوض بدلا من سيسيه.

ورد عليه نظيره حسام البدري بانزال محمد ناجي جدو بدلا من محمد بركات، فتحسنت وتيرة المباراة ونشط لاعبو الفريقين ومن هجمة مرتدة من الجانب الايمن لعبها البديل عبد الله السعيد متقنة بين لاعبي الزمالك الى ابو تريكة الذي حولها برأسه فسكنت الشباك على يسار عبد الواحد السيد في الدقيقة 78.

تخلى بعدها الزمالك عن حرصه الدفاعي واندفع بكامل خطوطه وكثف محاولاته الهجومية وسدد على المرمى من مسافات متعددة أبرزها لنور السيد تصدى لها شريف اكرامي في الدقيقة 82 وبعدها حافظ لاعبو الأهلي على تقدمهم لتنتهي المباراة بفوزهم وتصدرهم المجموعة.

المزيد حول هذه القصة