ملابس وحقائب "مقلدة" لدى الرياضيين المصريين في الأولمبياد

البعثة المصرية مصدر الصورة AFP
Image caption جدل بشأن مسؤولية الموزع عن هذا الموضوع

أكدت البعثة المصرية في اولمبياد لندن وجود ملابس "مقلدة" لعدد من رياضييها كما كانت كشفت رياضية السباحة الايقاعية يمنى خلاف في وقت سابق.

وقال المتحدث باسم البعثة المصرية في لندن علاء جبر إن الرياضية يمنى خلاف وصلت قادمة من القاهرة يوم الأربعاء وظهر على حقيبتها شعار شركتي نايك واديداس معا.

وقال إن "المشكلة هي بين الوكيل والموزع, فنحن اشترينا من الموزع ولما علمنا بأمر البضاعة المقلدة ارسلناها الى الوكيل الذي أكد أنه سيرفع قضية ضد الموزع".

وأضاف "لقد فحصنا جميع الملابس والحقائب الخاصة بالرياضيين الذين وصلوا إلى لندن بعد أن ششكنا بالموضوع إثر تصريح يمنى خلاف، وربما تكون المشكلة في عتاد الرياضيين ال40 الذين ما يزالون في مصر".

وعما اذا كانت اللجنة الاولمبية المصرية ستتخذ اجراء معينا بحق الرياضية يمنى خلاف بعد اثارتها هذه القضية قال جبر "على الاطلاق، لقد قالت الحقيقة، اذ وصلتها حقيبة غير أصلية من نايك عليها شعار اديداس ايضا ما دفعنا الى الشك وفحص الملابس والحقائب الخاصة بجميع الرياضيين".

وكانت يمنى خلاف كشفت ان الرياضيين المصريين المشاركين في الاولمبياد حصلوا على ملابس رياضية "غير اصلية" تحمل اسم شركة رياضية معروفة.

وكتبت خلاف على حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تعليقا على هذا الامر "اجل انها ملابس مزورة".

وأضافت "على سبيل المثال فان الحقائب تحمل شعار شركة "نايك" في حين انه على السحابات هناك علامة شركة "اديداس".

واشارت الى ان بعض الرياضيين دفع من ماله الخاص لشراء ملابس اخرى قائلة "انه امر محبط لاننا اضطرنا الى دفع مبلغ اضافي قدره 2000 جنيه مصري( نحو 200 جنيه استرليني) للحصول على ملابس جيدة للظهور بشكل لائق.

من جهة اخرى قال متحدث باسم شركة نايك إنها علمت مؤخرا أن اللجنة الاولمبية المصرية وفرت لرياضييها ملابس واحذية مقلدة تحمل علامتها التجارية.

وأضاف انه في حال تأكدت هذه المزاعم فان الرياضيين حصلوا في هذه الحالة على ملابس "لا تلبي معايير الجودة الخاصة بالشركة".

المزيد حول هذه القصة