رئيس اللجنة الاولمبية البريطانية: ينبغي الاعتراف بمواهب السباحة الصينية يي شيوين

يي مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يي شيوين

قال اللورد كولن موينيهان، رئيس اللجنة الاولمبية البريطانية، إن السباحة الصينية اليافعة يي شيوين لم تغش بتناول منشطات، وذلك بعد ان القى مدرب سباحة امريكي بارز بظلال الشك على انجازها يوم امس الاثنين في سباق 400 م سباحة متنوعة للنساء.

وكانت السباحة الصينية الذهبية قد نفت ان تكون قد تناولت منشطات، وذلك بعد تحطيمها الرقم العالمي في السباق.

واضطرت يي للدفاع عن نفسها بعد ان وصف المدرب الامريكي جون ليونارد، المدير التنفيذي للاتحاد العالمي لمدربي السباحة، اداءها بأنه كان "خارقا ومثيرا للقلق."

ومضى ليونارد للقول إن اداء يي ذكره بسباحات جمهورية المانيا الديمقراطية في ثمانينيات القرن الماضي الذي ثبت لاحقا تناولهن المنشطات بشكل ممنهج.

ولكن اللورد موينيهان أكد في مؤتمر صحفي ان الوكالة العالمية لمحاربة استخدام المنشطات في الرياضة تؤدي واجبها على اكمل وجه، وان "يي قد خضعت للفحوص التي تجريها الوكالة التي اثبتت خلوها من اي منشطات. وهذه نهاية هذه الحكاية. ينبغي الاعتراف بالموهبة التي تتحلى بها يي شيوين."

وكانت يي قد قدمت اداء متميزا في السباق، وخصوصا في الامتار الخمسين الاخيرة منه، حيث كانت اسرع حتى من الامريكي ريان لوكتي الفائز في سباق الرجال وتمكنت من اختزال افضل الارقام التي كانت قد حققتها في الماضي بخمس ثوان على الاقل وحطمت الرقم القياسي العالمي بأكثر من ثانية لتفوز بالوسام الذهبي.

ولكن لم تثبت الفحوص الطبية التي يخضع لها كل الفائزين تناولها اي مواد منشطة.

وقد صدم اداؤها المعلقين، وقالت احداهم وهي معلقة بي بي سي كلير بولدينغ إن اداء يي سيثير تساؤلات كثيرة.

ولكن آرني ليونغكفيست، مدير اللجنة الطبية التابعة للجنة الاولمبية الدولية، وصف هذه الادعاءات والتكهنات بأنها "محزنة."

واضاف المسؤول الطبي الاولمبي "ان تعمد اثارة الشكوك فور رؤية اداء متميز موقف يبدو لي انه ضد روعة الرياضة."

من جانبها، قالت يي شيوين للصحفيين "إن النتائج التي حققتها كانت ثمرة التدريب والجهود التي بذلتها. لن استخدم المنشطات ابدا، وان ايادي الشعب الصيني نظيفة."

ونقلت وكالة شينخوا الصينية الرسمية للانباء عن شو تشي، رئيس فريق السباحة الصيني المشارك في الاولمبياد قوله إن النتيجة التي حققتها السباحة يي كانت متوقعة، مضيفا ان "مقارنة اداءها باداء لوكتي لا معنى له."

وقال "كانت يي متخلفة بمسافة 300 متر عن نظيراتها في السباق، وكان عليها بذل اقصى جهد للفوز، ولكن لوكتي كان متقدما عند تلك المرحلة ولم يتعين عليه بذل جهد خارق."

يذكر ان جميع الفائزين في الالعاب الاولمبية يخضعون لفحوص وتحاليل طبية، واضافة لذلك تجرى للرياضيين الذين يحققون اداء غير متوقع تحاليل اضافية.

ومازالت الصين تتصدر قائمة الدول المشاركة في اولمبياد لندن في اليوم الثالث من الدورة وذلك بحصولها على تسعة اوسمة ذهبية وخمسة فضية وثلاثة برونزية، بينما تحتل الولايات المتحدة المركز الثاني بحصولها على خمسة اوسمة ذهبية وسبعة فضية وبرونزيات خمس، مُتقدمة على فرنسا التي لم تحصل سوى على ثلاثة اوسمة ذهبية ووسام فضي واحد وثلاثة اوسمة برونزية.

المزيد حول هذه القصة