السباحة الصينية يي شيوين تتهم المشككين في فوزها بالحسد

يي شيوان مصدر الصورة AFP
Image caption قالت شيوان إنها ركزت على سباق الـ400 متر

اتهمت السباحة الصينية يي شيوين المشككين في فوزها بالحسد، وذلك بسبب الضجة التي اثيرت على خلفية تحطيمها للرقم القياسي في سباق الـ400 متر.

وكانت السباحة، البالغة 16 عاما، ادهشت المتابعين لمنافسات السباحة بعد تحطيم الرقم العالمي السابق ومن ثم إضافة لقب في سباق الـ200 متر.

وقالت يي شيوين في تصريحات لموقع (كيوكيو) "لقد اثبتت جدارتي في الاولمبياد".

وعندما سالت عن رأيها في ما ذهب إليه المشككون في فوزها، قالت "اعتقد أن الأمر مجرد حسد".

وكانت يي شيوين حطمت رقمها الشخصي السابق بفارق نحو 5 ثوان.

ووصف المدرب الأمريكي البارز جون ليونارد أداء يي شيوين بأنه "مثير للريبة".

لكن رئيس اللجنة الاولمبية البريطانية كولين موينيهان أعلن في وقت لاحق أن يي قد اجتازت كل اختبارات المنشطات بنجاح.

وأضاف أن السباحة الصينية تستحق التقدير بسبب موهبتها.

من جانبها ارجعت يي تفوقها إلى تركيزها خلال التدريب على سباق الـ400 متر.

وقالت "كانت هذه استراتيجية مدربي"، مضيفة "لقد وضعت منافسات الـ400 متر في اليوم الأول. وإذا فزت في هذه المنافسة، فمن شأن ذلك أن يعزز ثقتي في بقية السباقات".

وتابعت قائلة "لكنني كنت متوترة جدا في منافسة الـ200 متر التالية، لأن كل شخص كان يتوقع أن أفوز".

واوضحت يي أن هذا التوقع بالفوز كان يشكل عامل ضغط كبير عليها.

المزيد حول هذه القصة