بريطانيا تحتفل بفوزها بست ميداليات ذهبية في يوم واحد

إينيس مصدر الصورة x
Image caption جيسيكا إينيس بكت عند فوزها بالميدالية الذهبية

كان يوم السبت من أكثر الأيام نجاحا في الألعاب الأولمبية في تاريخ بريطانيا منذ أكثر من 100 سنة، وذلك بفوزها بست ميداليات ذهبية في ألعاب القوى، والتجذيف، وسباق الدراجات.

ولم تحرز بريطانيا هذا العدد من الميداليات الذهبية في يوم واحد منذ دورة لندن الأولمبية الأولى في عام 1908.

فقد فاز محمد فرح -الذي وفد إلى بريطانيا كلاجئ من الصومال- بميدالية ذهبية في سباق العدو لعشرة آلاف متر، ووصف فرح لحظة فوزه بأنها أفضل لحظة في حياته.

واجهشت جيسيكا إينيس بالبكاء في سعادة بعدما نالت تشجيع 80 ألف متفرج عقب فوزها بذهبية السباعي في ألعاب القوى.

وقالت إينيس بعد فوزها في سباق 800 متر، وهي آخر منافسة في مسابقة السباعي "أردت فقط ضمان الحصول على الميدالية".

وفي التجذيف أنهت بريطانيا المنافسات في الصدارة، بعد فوزها بذهبيتين في اليوم الأخير، بينها ذهبية القارب الرباعي للرجال الثمينة.

وفي مضمار الدراجات هيمنت بريطانيا على المنافسات، وفازت بسباق المطاردة لفرق السيدات ليصل رصيدها الآن الى أربع من بين خمس ذهبيات في هذه الرياضة.

وأنهت بريطانيا اليوم وهي في المركز الثالث بجدول الميداليات برصيد 14 ذهبية، وراء الولايات المتحدة (26) والصين (25).

ويتوقع أن يكون الأحد يوما مثيرا آخر لبريطانيا، إذ إن أمامها الفرصة للفوز بـما مجموعه 23 ميدالية ذهبية في ألعاب مختلفة.

ومن بين المنافسات البارزة الأحد، سباق ماراثون السيدات، وسباق 100 متر رجال، حيث سيحاول يوسين بولت الاحتفاظ بلقبه كأسرع رجل في العالم.

المزيد حول هذه القصة