سارة العطار اول سعودية تشترك في مسابقات العاب القوى

سارة عطار مصدر الصورة AFP
Image caption سارة عطار ثاني لاعبة سعودية تشترك في الاولمبياد في تاريخ المملكة.

اصبحت العداءة السعودية سارة العطار أول سعودية تشترك في المنافسات الاولمبية لالعاب القوى.

اشتركت سارة ذات التسعة عشر عاماً، في الجولة الاولى من منافسات سباق 800 متر للسيدات وهي ترتدي غطاء للرأس وانهت السباق في المركز الاخير بتوقيت دقيقتين واربع واربعين ثانية وخمس وتسعين جزءا من الثانية.

وكانت سارة مبتسمة ولوحت للجمهور عند اذاعة اسمها عبر مكبرات الصوت في الملعب قبيل انطلاق السباق، وتلقت تصفيقاً حاراً حينها.

ومع درجات حرارة تقارب 19 درجة مئوية دخلت سارة السباق وهي ترتدي غطاء ابيض للرأس يغطي شعرها وسترة رياضة خضراء ذات اكمام طويلة وبنطالا اسود يغطي كامل الرجل.

وخرجت العداءة السعودية سارة بكلمات قليلة فقط بقولها باللغة الانجليزية "وجودي هنا تجربة رائعة" ، ولم تتوقف العطار امام الصحافيين وتابعت مرورها رافضة الرد على اسئلة اخرى ومنها اذا ما كانت ستواصل مسيرتها الرياضية، أو الرسالة التي توجهها لتحفيز المرأة السعودية على ممارسة الرياضة.

وتدرس سارة في جامعة امريكية في ولاية كاليفورنيا وهي تحمل الجنسيتين السعودية والامريكية وتعتبر ثاني اولى سعوديتين تشتركان في المنافسات الاولمبية في تاريخ المملكة بعد اشتراك اللاعبة وجدان شهرخاني في منافسات الجودو قبل اسبوع.

المزيد حول هذه القصة