السباح التونسي أسامة الملولي يحرز ذهبية سباق 10 كيلومترات

الملولي مصدر الصورة Getty
Image caption ذهبية وبرونزية للملولي في لندن

فاز العرب بثاني ميدالية ذهبية لهم في العاب لندن الاولمبية وذلك بفضل السباح التونسي اسامة الملولي.

واحرز الملولي ذهبية سباق السباحة الحرة لمسافة عشرة كيلومترات وانهى السباق بتوقيت ساعة و تسع واربعين دقيقة وخمس وخمسين ثانية وجزءاً واحداً من الثانية.

اما الميدالية الفضية فذهبت للسباح الالماني توماس لورز والبرونزية كانت من نصيب الكندي ريتشارد وينبيرغر.

وبهذه الذهبية يصبح التونسي الملولي اول سباح عربي يفوز بذهبيتين في تاريخ الأولمبياد، وكان الملولي احرز ذهبية سباق 1500 متر سباحة حرة في أولمبياد بكين عام 2008، كما انه احرز برونزية السباق عينه في العاب لندن الحالية.

ودخل الملولي ذو الـ28 عاماً السباق بقوة وكان متقدماً بمسافة لا بأس بها عن الباقين وواصل على ذلك حتى انتهاء السباق.

واجري السباق في بحيرة صناعية تم انشائها في عام 1730 في حديقة هايد بارك في العاصمة لندن.

ووقفت جموع غفيرة على جوانب البحيرة لمشاهدة السباق والذي تم ادخاله لاول مرة في الالعاب الاولمبية خلال اولمبياد بكين 2008.

وخاض السباح التونسي مسافة 10 كلم لثاني مرة في مسيرته في حزيران/يونيو الماضي، عندما فاز في السباق وحجز بطاقته للأولمبياد.

وهذه هي الذهبية الثالثة لتونس في تاريخ الاولمبياد بعد تتويج العداء محمد القمودي في سباق 5 الاف م في مكسيكو 1968 والملولي نفسه في بكين 2008.

يذكر ان العداء المغربي هشام الكروج احرز ذهبيتي سباقي 1500 و5 الاف م لكن في نسخة واحدة عام 2004 في اثينا.

ونجح الملولي بهذا الانجاز بحكم خبرته الكبيرة على الساحة الدولية من خلال مشاركاته في بطولات العالم والدورات المتوسطية والعربية والاولمبية.

و كانت ميداليته في بكين الأولى من نوعها للعرب في منافسات السباحة الأولمبية ، حين حرم الاسترالي غرانت هاكيت بطل العالم 4 مرات من تحقيق انجاز لم يسبقه اليه اي سباح في تاريخ الالعاب الاولمبية وهو الظفر بذهبية سباق 1500 م للمرة الثالثة على التوالي.

المزيد حول هذه القصة