حرمان مصارعَين مصريين من المشاركة في اليوم الأخير من الألعاب الأولمبية بسبب تأخرهما

المصارعة الحرة في الأولمبياد
Image caption نُشِر جدول النشاطات الرياضية المقررة خلال أولمبياد 2012 قبل سنتين من موعد انطلاقها

فتح الفريق الأولمبي المصري تحقيقا بعد حرمان المسؤولين الأولمبيين مصارعَيْن مصريين من المشاركة في مسابقات أولمبياد 2012 بسبب تأخرهما في الوصول إلى الحلبة المخصصة للمسابقات.

وكان من المفترض أن يشارك المصارعان عبدو عمر عبدو أحمد وصالح عمارة في مسابقتي المصارعة الحرة من فئة 66 كيلو وفئة 96 كيلو لكنهما وصلا متأخرين عن موعد المسابقتين بنصف ساعة بعد انطلاقها الفعلي.

وقال ناطق باسم الفريق الأولمبي المصري "نعلم أن ذلك كان خطأ. نحن نحقق في المسألة الآن".

وأضاف قائلا "كان (جدول النشاطات الرياضية) في الكتيب الذي سلم إليهما لكنهما لم ينتبها إلى الجدول وقد تأخرا قليلا".

ومضى للقول "نحن على اتصال مع المسؤول الإداري لتحديد الجهة المسؤولة. كان يجب أن يكونا على علم بجدول النشاطات الرياضية".

ورغم محاولتهما اليائسة لإقناع المسؤولين الأولمبيين بالسماح لهما بالمشاركة، فإن مساعيهما باءت بالفشل إذ إن جدول النشاطات الرياضية المقررة خلال أولمبياد 2012 نُشِر قبل سنتين من موعد انطلاقها.

لقد حاولا إقناع سائق حافلة في القرية الأولمبية بنقلهما إلى مركز إكسيل، لكنه رفض بسبب تأخرهما.

وعندما نجحا في الوصول إلى القاعة المخصصة للمصارعة الحرة بعد التاسعة صباحا بتوقيت بريطانيا، لم يسمح لهما بالتباري رغم محاولة إقناع المسؤولين الأولمبيين.

المزيد حول هذه القصة