البريطاني أندي موراي يفوز ببطولة أمريكا المفتوحة للتنس

آخر تحديث:  الثلاثاء، 11 سبتمبر/ أيلول، 2012، 02:13 GMT

فوز موراي يحقق لبلاده انجازا لم يحدث منذ أكثر من سبعين عاما

فاز البريطاني أندي موراي ببطولة أمريكا المفتوحة للتنس بعد تغلبه في المباراة النهائية على حامل اللقب اللاعب الصربي نوفاك ديوكوفيتش بثلاثة مجموعات مقابل اثنتين.

وبذلك يكون أندي موري قد حقق إنجازا تاريخيا حيث أحرز أول لقب له في البطولات الأربع الكبرى (غراند سلام) وأول لقب للاعب تنس بريطاني في هذه البطولات منذ نحو ستة و سبعين عاما.

وفي المجموعة الأولى، أخرج اللاعبان كل ما في جعبتهما من فنون اللعبة وكان المستوى متقاربا للغاية فكلاهما يعرف جيدا نقاط قوة وضعف خصمه وكلاهما يجيد إرسال الكرات القوية من الخط الخلفي.

وبالفعل تعادل النجمان بستة أشواط لكل منهما ليحتكما إلى الشوط الفاصل الذي تأرجحت فيه النتيجة لتزدادا متعة الجماهير قبل أن يحسمه أندي موراي لصالحه ليفوز بمجموعة استغرقت أكثر من ساعة ونصف.

وأعطى ذلك زخما للنجم البريطاني وتقدم في المجموعة الثانية بأربعة أشواط دون مقابل وبدا أنه سيحقق فوزا سهلا، لكن ديوكوفيتش انتفض وكسر إرسال موراي مرتين ليتحقق التعادل بخمسة أشواط لكل منهما.

وسرعان ما استعاد اللاعب البريطاني تألقه، واستغل اخطاء غير مبررة من ديوكوفيتش الذي أضاع كرات سهلة ليفوز موراي بالمجموعة بسبعة أشواط مقابل خمسة.

وفي المجموعة الثالثة استمر اعتماد اللاعبين على الكرات القوية الطويلة من الخط الخلفي دون التسرع في التقدم باتجاه الشبكة.

الكفاح من أجل الفوز

اللاعبان كان مستواهما متقاربا فكلاهما يعرف نقاط قوة وضعف خصمه

وكافح اللاعبان من أجل الفوز بكل نقطة ونجح ديوكوفيتش في التقدم بأربعة أشواط مقابل اثنين لترتفع معنوياته ويكسر مجددا إرسال خصمه ثم يفوز بالمجموعة بستة أشواط مقابل اثنين بعد ان غير من أسلوب لعبه وبدأ في استغلال لياقته البدنية في التقدم باتجاه الشبكة.

بدأت المجموعة الرابعة بفوز النجم الصربي بالشوط الأول بينما تراجع أداء موراي وقل تركيزه ولياقته البدنية نوعا ما لتزيد أخطاؤه ويمنح خصمه الفرصة ليتقدم بشوطين دون مقابل.

وعاد موراي لمجاراة خصمه في سرعة إرسال الكرات من الخط الخلفي وكاد أن يتعادل في أكثر الأشواط إثارة بهذه المجموعة لكن ديوكوفيتش حافظ هلى تقدمه بأربعة أشواط مقابل اثنين ثم خمسة مقابل ثلاثة بفضل ضربات إرساله الصاروخية.

وبغرابة وأخطاء غير مبررة خسر أندي موراي الشوط التاسع بهذه المجموعة رغم أن الإرسال كان بحوزته ليفوز ديوكوفيتش ويتعادل اللاعبان في نتيجة المجموعات ويحتكمان إلى مجموعة خامسة فاصلة.

وكانت البداية جيدة في هذه المجموعة لموراي فقد فاز بالشوط الأول والإرسال لم يكن بحوزته ثم عزز تقدمه بالفوز بالشوطين الثاني والثالث.

ورد اللاعب الصربي بالفوز بالشوط الرابع والإرسال ليس بحوزته، ليعطي نفسه الفرصة لتقليل الفارق وهو ما حدث بالفعل لكن موراي تفوق بضربات إرسال صاروخية منحته التقدم بأربعة أشواط مقابل اثنين.

وكسر النجم البريطاني مجددا إرسال خصمه الذي بدا أنه يعاني إصابة وطلب علاجا طبيا في الملعب قبل خوض الشوط الثامن ضد مري المتقدم بخمسة اشواط مقابل اثنين والذي لم يجد صعوبة في الفوز بهذا الشوط ليتوج باللقب.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك