دوري أبطال أوروبا: تشيلسي يبدأ رحلة الدفاع عن اللقب وبرشلونة يواجه سبارتاك

آخر تحديث:  الأربعاء، 19 سبتمبر/ أيلول، 2012، 14:52 GMT
تشيلسي

حامل اللقب يأمل في بداية قوية

يبدأ نادي تشيلسي الانجليزي مساء الأربعاء حملة الدفاع عن لقب دوري ابطال أوروبا بمواجهة صعبة على ملعبه أمام يوفنتوس بطل ايطاليا في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الخامسة.

ويدرك الإيطالي روبرتو دي ماتيو صعوبة مهمة الاحتفاظ باللقب لانه لم يسبق لأي فريق ان فاز به مرتين متتاليتين منذ اعتماد النظام الحالي في دوري ابطال اوروبا عام 1992.

اما اخر فريق تمكن من تحقيق هذا الانجاز فكان ميلان الإيطالي بقيادة الثلاثي الهولندي الشهير ماركو فان باستن ورود خوليت وفرانك ريكارد عامي 1989 و1990.

وحذر دي ماتيو لاعبيه من ان جميع الانظار مسلطة عليهم وجميع الفرق ستبذل جهودا اضافية للتغلب على فريقه بالقول "كل فريق سيملك حافزا اضافيا عندما يواجهنا وبالتالي سيجعل من مهمتنا صعبة". وتابع "الفوز باللقب القاري مرتين متتاليتين لم يتحقق حتى الان لان المنافسة في غاية الشدة".

بيد ان تشيلسي خسر ورقة رابحة تتمثل برحيل العاجي ديدييه دروغبا عن الفريق والالتحاق بالدوري الصيني، ويبقى الأمل في المهاجم الاسباني فرناندو توريس ليسد الثغرة التي تركها دروغبا.

كما تترقب جماهيره أداء لاعيبه الجدد مثل لاعبي الوسط إيدين هازارد وماركو مارتن.

وكان الفريقان قد التقيا منذ ثلاثة اعوام في دور الستة عشر وتأهل حينها تشيلسي إلى ربع النهائي بعد الفوز في لندن بهدف دون مقابل والتعادل في مباراة الإياب في تورينو.

لكن توريس قدم عرضا مخيبا ضد كوينز بارك رينجرز السبت الماضي في الدوري المحلي وقد استبدله المدرب منتصف الشوط الثاني فترك الملعب غاضبا وتوجه مباشرة الى غرف الملابس.

وقال دي ماتيو "نحن فريق والجميع لديه مسؤوليات، نتطلع الى اكثر من لاعب لتسجيل الاهداف. سنخوض سبع مباريات في 21 يوما ونحتاج إلى جهود الجميع".

في المقابل، يعود يوفينتوس إلى المسابقة بعد غيابه عنها في الموسمين الاخيرين. وكان الفريق قد توج بطلا لايطاليا الموسم الماضي دون أي خسارة، وقد استمر في التألق الموسم الحالي بفوزه في مبارياته الثلاث الاولى.

وقال حارسه المخضرم جانلويجي بوفون "اكاد لا استطيع الانتظار لسماع نشيد دوري ابطال اوروبا، دأبت علي سماعه وانا امام شاشة التلفاز في السنوات الأخيرة واعتقد بان الامر لم يكن منطقيا ، أما الآن وقد عدنا يتعين على يوفينتوس ايجاد العقلية والروح القتالية التي خولتنا احراز اللقب المحلي الموسم الماضي".

وفي المجموعة السابعة، يخوض برشلونة الاسباني الفائز باللقب مرتين في السنوات الاربع الماضية تحديا أوروبيا جديدا بقيادة مدربه تيتو فيلانوفا عندما يلتقي سبارتاك موسكو الروسي.

وحتى الان قاد فيلانوفا برشلونة باقتدار حيث فاز الفريق تحت قيادته في مبارياته الأربع الاولى في الدوري المحلي حيت يتصدر الترتيب والاهم من ذلك بانه يتقدم على غريمه التقليدي ريال مدريد بفارق 8 نقاط.

وفي المجموعة الثامنة يستهل مانشستر يونايتد مشواره بمواجهة غلاطا سراي التركي على ملعب اولدترافرود.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك