في الدوري الانجليزي: كيف تحسب العرقلة خطأ؟

آخر تحديث:  الثلاثاء، 25 سبتمبر/ أيلول، 2012، 11:07 GMT
الحكم قبل اشهار الباطة الحمراء بوجه جونجو

اثارت بعض قرارات الحكام في الجولة السابقة من الدوري الانجليزي اسئلة كثيرة حول طريقة تحديد العرقلة الصحيحة من الخاطئة.

ففي الاسبوع الماضي اشهر الحكم بطاقة حمراء بوجه مدافع ليفربول جونجو شيلفي بعدما عرقل لاعب مانشستر يونايتد جوني ايفانز، في وقت اكتفى حكم آخر ببطاقة صفراء لمدافع تشيلسي دايفيد لويز عندما عرقل لاعب ستوك جوناثان والترز.

القراران لقيا اعتراضات. اذ رأى مدرب ليفربول بريندان رودجرز ان قرار طرد لاعبه كان "قاسياً"، اما مدرب ستوك توني بليس فقال ان عرقلة لويز ضد لاعبه كانت قوية وتستحق الطرد.

اذا كيف لنا ان نحدد العرقلة القانونية من الخاطئة؟

الإجابة عند رئيس حكام الدوري الانجليزي مايك رايلي.

ما هو الفاصل بين العرقلة القانونية والعرقلة التي توجب الطرد؟

هناك اربعة تصنيفات للعرقلة. اولها "العرقلة الصحيحة" وهي الحالة التي يتمكن فيها من يقوم بالعرقلة من اخذ الكرة من دون احتكاك كبير مع الخصم وهذا النوع الاكثر شيوعاً في اللعبة.

اما النوع الثاني من العرقلة يحدث عندما يحاول اللاعب أخذ الكرة من الخصم، لكن سوء التوقيت او الافتقاد الى مهارة ما يؤدي الى احتكاك جسدي كبير بين اللاعبين ما يوجب احتساب خطأ واعطاء اللاعب المعرقـَل ضربة حرة.

وبالنسبة للنوع الثالث فهو "العرقلة بتهور" وذلك عندما يحاول اللاعب اخذ الكرة من الخصم بطريقة مستهترة تؤذي المنافس، وهنا يحتسب الحكم ضربة حرة ويعاقب اللاعب ببطاقة صفراء.

اما النوع الرابع فهو "العرقلة الخطرة" التي تهدد سلامة اللاعب المعرقـَل وتؤذيه، وهذا يقتضي احتساب خطأ واشهار البطاقة الحمراء بوجه اللاعب المخطئ.

العرقلة في ايامنا هذه تحدث بلمح البصر وعلى الحكم ان يقيم نوع العرقلة في ثوان معدودات. هل كانت عرقلة متهورة؟ هل فكر اللاعب بسلامة الخصم قبل القيام بها؟ هل استخدم قوة مفرطة؟ هل لأرضية الملعب علاقة ما بما انتهت اليه العرقلة؟ كل ذلك يحدد نوع العقوبة التي يقررها الحكم.

ما السبب في الاعتراض على البطاقة الحمراء؟

على اللاعبين ان يعلموا انهم مسؤولون عن سلامة الخصم وان قيامهم بعرقلة قوية و بسرعة كبيرة مع النزول على الخصم او الكرة والقدمان ليستا على الارض سيعني احتمالية كبيرة في حصولهم على بطاقة حمراء.

ودائماً ما ينصح الحكام اللاعبين وان يضعوا انفسهم مكان اللاعب الخصم قبل القيام بأي عرقلة قوية، لان الحكام يعتمدون في قراراتهم على قوة العرقلة ومدى الاحتكاك البدني.

ماذا عن زاوية العرقلة او الفوز بالكرة؟

زاوية النزول على الخصم او الكرة لا اهمية لها وانما المهم هو قوة الاحتكاك البدني.

قبل عقد من الزمان كان الحكم يعتبر العرقلة قانونية اذا تمكن اللاعب من الفوز بالكرة. اما الان فالتركيز ينصب على سلامة اللاعبين.

فاللاعب بإمكانه ان يخطف الكرة بقدم ويؤذي اللاعب الخصم بالقدم الاخرى.

وهل هناك فرق اذا ما كانت قدما اللاعب متجهتان الى الاعلى او الاسفل؟

اذا قام اللاعب بعرقلة بقدميه الاثنتين او كانتا مرتفعتين عن الارض فان ذلك يعني انه لا سيطرة له على سرعة وقوة الاحتكاك الذي سيحدث و ان المسامير التي في اسفل حذائه ستشكل خطراً على اللاعب المنافس وهذا ما يزيد من احتمالية حصوله على بطاقة حمراء.

كيف يمكن للحكام توحيد القرارات في جميع مباريات الدوري؟

في بداية كل موسم جديد تقوم الهيئة المسؤولة عن التحكيم في الدوري بزيارة الاندية وتبين للاعبين والادارات ان اللاعب يمكن ان يحصل على بطاقة حمراء اذا ما قام بعرقلة سريعة وقدماه مرفوعتان.

ويجتمع حكام الدوري الستة عشر ومساعديهم الثلاثين كل اسبوعين لمراجعة القرارات التي اصدروها في المباريات الفائتة. واذا ما وجد اختلاف كبير في الرؤى ووجهات النظر حول قرار تحكيمي ما، يرفع ذلك الى الهيئة المسؤولة عن التحكيم ورابطة لاعبي كرة القدم المحترفين ورابطة مدربي الدوري لإعادة تقييم قانون اللعبة وايجاد ارضية مشتركة في ترجمة القانون الكروي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك