جيرارد: سأقضي ما تبقى من حياتي الكروية في ليفربول

آخر تحديث:  السبت، 6 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 15:16 GMT
جيرارد

ستيفن جيرارد

قال ستيفن جيرارد، كابتن فريق نادي ليفربول الانجليزي لكرة القدم، إنه ينوي قضاء ما تبقى له من حياة كروية في صفوف النادي مؤكدا انه لن يترك ليفربول ابدا.

وقال جيرارد البالغ من العمر 32 عاما، والذي مثل ليفربول في 600 مباراة تقريبا، لبي بي سي إن العديد من الفرص سنحت له في السنوات الماضية للالتحاق بنوادي اخرى، ولكنه ليس نادما على رفضها.

وقال جيرارد لبي بي سي "سنحت لي عدة فرص لترك ليفربول في السنوات الخمس او السبع الاخيرة، واعتقد ان الجميع يعرفون ان البعض من تلك الفرص كانت مربحة جدا ولكنها لم تشكل دافعا كافيا لي للمغادرة."

واضاف "لست نادما، وانا سعيد جدا لأنني قررت البقاء، فأنا اعشق اللعب هنا. اني من مواليد ليفربول وكنت من انصار الفريق منذ نعومة اظفاري. انا اعرف ما يعنيه اللعب في صفوف ليفربول بوصفي من انصاره السابقين، ولذلك لن اتركه ابدا."

وقال مسترسلا "كان حلمي دائما ان العب لليفربول مرة واحدة فقط، فقط لكي استطيع ان اقول اني فعلتها، ولذا، وبعد 600 مباراة خضتها مع الفريق، اضافة الى 100 مباراة في صفوف المنتخب الانجليزي تقريبا، لا استطيع ان اصدق ما جرى لي."

وتنبأ جيرارد ان ينجح ليفربول في انهاء الموسم الحالي - الذي يقبع فيه في الموقع الرابع عشر - ضمن الفرق الاربعة الاولى.

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك