مصر: مواجهات بين مشجعي الأهلي والرياضيين المطالبين بعودة الدوري

آخر تحديث:  الأحد، 21 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 16:44 GMT
ضحايا بورسعيد

المسابقات المحلية متوقفة في مصر منذ أحداث استاد بورسعيد

توقفت الاشتباكات في القاهرة بين رابطة مشجعي النادي الأهلي "الألتراس" ومجموعة من الرياضيين الذين كانوا يتظاهرون للمطالبة بعودة النشاط الكروي المحلي.

وبدأ الأمر بمسيرة لعدد من الرياضيين والإعلاميين العاملين في المجال الرياضي تجمعت امام النصب التذكاري للجندي المجهول في مدينة نصر.

ثم توجهت المسيرة وحاصرت فندق البارون بمصر الجديدة الذي تقيم به بعثة فريق صن شاين النيجيري قبل مباراته مع النادي الأهلي في إياب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أفريقيا مساء الأحد.

وردا على ذلك ، توجهت مسيرات لرابطة مشجعي النادي الأهلي إلى مقر الفندق لتأمين الفريق النيجيري.

ونجحت قوات الأمن في احتواء الموقف ، وتم إقناع الفريق النيجيري بالخروج من الفندق والتوجه إلى ملعب المباراة.

واحتج الرياضيون الغاضبون على سماح أجهزة الأمن المصرية بلعب مباريات إفريقية ومنع لعب المباريات المحلية.

وشارك في المسيرة لاعبون أبرزهم احمد حسن وهاني سعيد، وأيضا بعض مقدمي البرامج الرياضية مثل أحمد شوبير وخالد الغندور.

وكانت السلطات المصرية قد اعلنت إرجاء بطولة الدوري العام إلى أجل غير مسمى بعدما كان مقررا أن تستأنف منتصف الشهر الجاري.

وترفض رابطة مشجعي الأهلي استئناف المسابقات المحلية قبل " القصاص" لضحايا أحداث استاد بورسعيد التي راح ضحيتها 70 على الأقل من مشجعي الأهلي في فبراير/شباط الماضي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك