مانشستر يونايتد يهزم تشيلسي ويحتل المركز الثاني في الدوري الانجليزي الممتاز

آخر تحديث:  الأحد، 28 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 18:28 GMT
فان بيرسي

فان بيرسي يواصل التألق مع مانشستر يونايتد

فاز فريق مانشستر يونايتد على مضيفه تشيلسي بثلاثة أهداف مقابل هدفين في قمة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم التي جرت الأحد على ملعب ستامفورد بريدج في لندن.

وعاد فريق المدرب أليكس فيرغسون بثلاث نقاط بالغة الأهمية من ارض تشيلسي الذي احتفظ بالصدارة رغم الهزيمة التي كانت الأولي على ملعبه أمام يونايتد منذ فترة كبيرة.

وكان يونايتد فشل في الحاق الهزيمة بتشيلسي في لندن في المباريات العشر الاخيرة حيث خسر ست مرات وتعادل اربع مرات، كان اخرها الموسم الماضي عندما قلب لاعبو مانشستر تأخرهم بثلاثة أهداف دون مقابل إلى تعادل 3-3 في مباراة مثيرة.

بدأت المبارياة بصورة مثالية بالنسبة للضيوف، فقد سدد الهولندي روبن فان برسي كرة صاروخية بيمناه ارتدت من القائم الأيسر لمرمى الحارس التشيكي بيتر تشيك وثم اصطدمت بظهر المدافع البرازيلي دافيد لويز لتسكن الشباك في الدقيقة الرابعة.

وواصل فان بيرسي التألق، وقابل كرة عرضية بتسديدة قوية بيمناه هزت شباك تشيك للمرة الثانية في الدقيقة 12.

بعدها هاجم لاعبو تشيلسي بقوة وتألق الاسباني دافيد دي خيا حارس يونايتد بابعاد ضربة لويز الحرة في الدقيقة 24.

وكادت كرة اصطدمت بقدم لاعب يونايتد جوني ايفانز أن تتسبب في الهدف الأول لأصحاب الأرض لكنها اصطدمت بعد ذلك بالقائم.

ثم حرم دي خيا المدافع غاري كايهل من التسجيل في الدقيقة 36، قبل ان يشتت فرديناند كرة خطيرة من امام الاسباني فرناندو توريس في الدقيقة 42.

وقبل انتهاء الشوط الاول بدقيقة، نفذ الاسباني خوان ماتا ضربة حرة رائعة بيسراه سكنت اقصى زاوية مواطنه دي خيا في الدقيقة 44 لترتفع معنويات جمايهر تشيلسي كثيرا.

الشوط الثاني

ولم يتأخر تشيلسي في ادراك التعادل مطلع الشوط الثاني، فمن كرة طويلة سيطر عليها ماتا بشكل رائع، تناقل رفاقه الكرة قبل أن تصل عالية إلى منتصف منطقة الجزاء عالية تابعها البرازيلي راميريش برأسه قوية في شباك دي خيا في الدقيقة 53.

لكن تشيلسي تعرض لضربة قاسية عندما طرد مدافعه الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش بسبب خطأ مع اشلي يونغ الذي كان في طريقها لانفراد صريح بالمرمى في الدقيقة 63.

ثم نال مهاجم تشيلسي فرناندو توريس إنذارا ثانيا وطرد مكن الملعب، إذ اعتبره الحكم مدعيا لإصابة جسيمة عندما عرقله ايفانز في الدقيقة 69.

واستغل الضيوف النقص العددي في صفوف أصحاب الأرض، وسدد فان بيرسي كرة صدها تشيك وارتدت من القائم، قبل ان يلعبها رافايل إلى المكسيكي
خافيير هرنانديز فسددها من مسافة قريبة مستعيدا تقدم يونايتد في الدقيقة 75.

وضمن هذا الفوز لمانشستر يونايتد المركز الثاني بفارق الأهداف عن حامل اللقب مانشستر سيتي وبنفس رصيد النقاط لكل منهما( 21 نقطة).

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك