الشرطة تحقق في اتهامات تشيلسي لحكم مباراته مع مانشيستر يونايتد بالعنصرية

آخر تحديث:  الثلاثاء، 30 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 18:45 GMT
لاعب تشيسلي مع حكم المباراة

لم يتقدم نادي تشيلسي أو اتحاد كرة القدم بشكوى للشرطة ضد الحكم

بدأت شرطة العاصمة البريطانية تحقيقا في تعليقات غير لائقة يقول لاعبو فريق تشيلسي إن الحكم مارك كلاتنبيرغ وجهها إلى بعضهم خلال مباراتهم مع فريق مانشستر يونايتد التي انتهت بفوز تشيلسي 3 -2 الأحد الماضي.

ومن المقرر أن تستمر التحقيقات التي بدأها اتحاد كرة القدم بعد الشكوى التي تقدم بها تشيلسي، والتي اتهم فيها كلاتنبرغ باستخدام ما وصفها ب"لغة غير لائقة"، بما في ذلك عبارات عنصرية ضد لاعبين اثنين.

ولم يتقدم نادي تشيلسي أو اتحاد كرة القدم بشكوى للشرطة ضد الحكم.

لكن بيتر هيربرت المحامي محامي اللاعبين ذوي الاصول الافريقية كشف في وقت سابق أنه تقدم بشكوى مكتوبة إلى شرطة العاصمة البريطانية.

وأفادت نقابة الصحفيين في بريطانيا أن كلاتنبيرغ سينكر رسميا هذه المزاعم.

وجاء في بيان لشرطة العاصمة " أنها لم تتلق أي شكوى سواء من نادي تشيلسي لكرة القدم، أو من اتحاد كرة القدم".

وأضاف البيان: " سنواصل العمل مع نادي تشيلسي واتحاد كرة القدم، من أجل النظر في أي ادعاء يتم في الأحداث المذكورة".

ومن جانبه رحب الرئيس التنفيذي لجمعية لاعبي كرة القدم المحترفين غوردون تيلر برفض اتحاد الكرة في البلاد اغلاق تحقيقه الخاص في أعقاب بيان الشرطة.

وقال: " هذا هو بالضبط ما كنت أريد أن أسمعه. مضيفا: " لدينا القدرة على التعامل مع هذه القضايا، بدلا من إطالة أمدها الذي لا يفيد أحدا".

طرد

وأنهى فريق تشيلسي المباراة التي أقيمت في استاد ستامفورد بردج بتسعة لاعبين بعد طرد برانيسلاف إيفاينوفتش وفرناندو توريس خلال خمس دقائق.

ونال توريس الطرد بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية التي شكك فيها مدرب تشيلسي روبيرتو دي ماتيو.

ولم يتم اختيار كلاتنبيرغ للتحكيم في أي من المباريات التي ستجري يومي السبت والاحد المقبلين.

وينظر مسؤولو منظمة الحكام إلى كلاتنبيرغ الذي يبلغ من العمر سبعة وثلاثين عاما على أنه واحد من كبار الحكام في البلاد.

وكان كلاتنبيرغ قد حكم بانتظام في مباريات أوروبية، وتم إسناد مهمة تحكيم نهائي كأس رابطة الأندية الانجليزية التي أقيمت في شباط/فبراير الماضي، وكذلك المباراة النهائية في الألعاب الأولمبية بين البرازيل والمكسيك في آب/أغسطس الماضي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك