الأهلي المصري يفوز بدوري أبطال افريقيا للمرة السابعة

آخر تحديث:  السبت، 17 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 19:29 GMT
حسام غالي

لعب حسام غالي دورا محوريا في خط وسط الأهلي

توج النادي الأهلي المصري بلقب دوري أبطال افريقيا لكرة القدم للمرة السابعة في تاريخه بعد فوزه على مضيفه الترجي التونسي بهدفين مقابل واحد في المباراة التي جرت مساء السبت على ملعب رادس جنوبي العاصمة التونسية.

وكانت مباراة الذهاب في الإسكندرية قد انتهت بالتعادل بهدف لكل فريق، وبذلك يمثل الأهلي قارة افريقيا في كأس العالم للأندية باليابان الشهر المقبل في اليابان.

تفاصيل المباراة

فاجأ مدرب الترجي نبيل معلول الجميع باشراك يوسف المساكني الذي أجرى عملية جراحية قبل أسبوعين.

في المقابل لعب مدرب الأهلي حسام البدري مبادرا بالضغط على الفريق المضيف منذ الدقائق الأولى للمباراة بغية تعويض نتيجة لقاء الذهاب بينما بدأ الترجي بالكرات الطولية من الخلف لمهاجم الفريق الكاميروني نيانغ.

في الدقيقة الثامنة كاد السيد حمدي أن يفتتح التسجيل من تسديدة قوية أبعدها حارس مرمى الترجي معز بن شريفية.

وكاد عبدالله السعيد أن يحرز من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة السادسة عشرة ولكن بن شريفية كان لها بالمرصاد.

كما بدا واضحا في البداية ارتباك شريف اكرامي حارس الأهلي في تعامله مع الكرات العالية.

جدو

جدو تألق واحرز الهدف الأول للأهلي

وواصل الأهلي واصل تفوقه في الشوط الأول بتسديدة قوية من حسام غالي قبل أن يضيع عبدالله السعيد في الدقيقة 21 هدفا مؤكدا عندما أطاح بالكرة عاليا من داخل منطقة الجزاء.

وكاد وليد سليمان أن يحرز هدف التقدم في الدقيقة 25 من ركلة حرة مباشرة ولكن تألق حارس الترجي مرة أخرى أنقذ الفريق.

سيطر الأهلى تماما على منطقة منتصف الملعب وضغط على لاعبي الترجي أمام مرماهم الأمر الذي أصابهم بالارتباك.

استفاق الترجي في الدقيقة الثانية والثلاثين بتسديدة من ناحية اليسار من نيانغ أنقذها الحارس اكرامي.

وبدا واضحا تأثر المساكني بالعملية الجراحية على دقة تمريراته بينما أرهق جناحا الأهلي دفاع الترجي بالكرات العرضية من الجانبين طوال الشوط الأول.

وترجم الأهلي تفوقه في الشوط الأول في الدقيقة الثالثة والأربعين عندما راوغ السيد حمدي مدافع الترجي في الناحية اليسرى ليمررها عرضية لمحمد ناجي جدو الذي أودعها شباك الحارس بن شريفية.

الشوط الثاني

مع بداية الشوط الثاني أشرك معلول ايهاب المساكني لمحاولة تنشيط الهجوم، وفي الدقيقة الحادية والخمسين أضاع عبدالله السعيد هدفا مؤكدا عندما سدد في جسد حارس الترجي الذي أنقذ مرماه من هدف آخر.

واعتمد الأهلي على الكرات المرتدة وزادت ثقة لاعبيه مع مرور الوقت.

في المقابل أضاع نيانغ الذي بدا بعيدا عن مستواه فرصة للتهديف في الثامنة والخمسين عندما قابل كرة عرضية بتسديدة بجوار القائم الأيمن لشريف إكرامي.

أضاع نيانغ فرصة أخرى من تسديدة مرت بجوار القائم الأيسر لحارس الأهلي.

وفي الدقيقة الحادية والستين تألق وليد سليمان بمجهود فردي وراوغ مدافعا الترجي وأودع الكرة على يسار بن شريفية.

وكاد نيانغ أن يحسن النتيجة في الدقيقة الرابعة والستين عندما ارتطمت تسديدته بالقائم الأيسر للأهلي.

وقام حسام البدري باشراك لاعب الأهلي المخضرم محمد ابوتريكة بدلا من المهاجم السيد حمدي في الدقيقة السابعة والستين.

وضغط الترجي التونسي بغية التعويض لكن باءت محاولاته بالفشل وانفتحت خطوطه الخلفية أمام هجمات الأهلي المرتدة.

وفي الدقيقة الرابعة والثمانين أحرز نيانغ هدف الترجي الأول من عرضية يوسف البلالي.

وقبل نهاية اللقاء بدقيقة تدخل بن شريفية بشكل عنيف مع مهاجم الأهلي دومينيك ليحتسب الحكم المغربي ركلة جزاء سددها محمد أبوتريكة وأنقذها حارس الترجي لتنتهي المباراة بفوز الأهلي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك