الدوري الانجليزي: فوز مانشستر سيتي وليفربول وهزيمة تشيلسي ويونايتيد

آخر تحديث:  السبت، 17 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 17:27 GMT
فرحة لاعبي مانشستر سيتي

مانشستر سيتي رفع رصيده إلى 28 نقطة

تواصلت الإثارة في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، فقد فاز حامل اللقب مانشستر سيتي على ضيفه استون فيلا 5-صفر

فعلى ملعب الاتحاد في مدينة مانشستر انتظرت جماهير سيتي حتى الدقيقة 42 ليفتتح فريقها التسجيل عندما سدد الارجنتيني كارلوس تيفيز كرة ارتدت من الدفاع تابعها المدافع الصربي ماتيا ناستازيتش ولاعب الاوسط الاسباني دافيد سيلفا الذي أسكن الكرة شباك الحارس الأمريكي
براد غوزان.

وفي الشوط الثاني تابع سيتي ضغطه ومنحه الحكم ركلة جزاء سددها الأرجنتيني سيرجيو اغويرو بنجاح مضيفا الهدف الثاني في الدقيقة 54.

ومن ركلة جزاء ثانية اثر لمسة يد للاسكتلندي باري بانان، رفع سيتي غلته عن طريق الارجنتيني كارلوس تيفيز سددها ارضية أيضا في الدقيقة 65.

تابع فريق المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني عرضه الهجومي المتميز بينهما انهارت مقاومة لاعبي استون فيلا، وعمق اغويرو جراح الضيوف عندما راوغ الدفاع وسدد كرة ارضية من زاوية ضيقة سكنت الشباك في الدقيقة 67.

وفي الدقيقة 74 أضاف تيفيز هدفه الثاني والخامس لفريقه من كرة عرضية متقنة للفرنسي سمير نصري ليرتفع رصيد سيتي إلى 28 نقطة.

هزيمة تشيلسي

وفي مباراة أخرى واصل وست بروميتش نتائجه الرائعة واسقط ضيفه تشلسي بطل اوروبا 2-1 على ملعب "ذي هاوثورنز".

ورفع وست بروميتش رصيده الى 23 نقطة واصبح رابعا بفارق نقطة واحدة عن تشيلسي.

ودفع الإيطالي روبرتو دي ماتيو بتشكيلة غريبة قبل مباراته الثلاثاء المقبل على ارض يوفنتوس الايطالي في دوري ابطال اوروبا.

اذ جلس على مقاعد البدلاء الاساسيون اشلي كول والصربي برانيسلاف ايفانوفيتش والبرازيليان راميريش واوسكار والاسباني خوان ماتا.

ومنح الايرلندي شاين لونغ التقدم لوست بروميتش برأسية اثر تمريرة من جايمس موريسون ارتدت من الارض الى سقف مرمى الحارس التشيكي بيتر تشيك في الدقيقة 11.

وتبادل المهاجم البلجيكي ادين هازار الكرة على الجناح مع الظهير الاسباني سيزار اسبيليكويتا ودخل المنطقة ليعكس عرضية الاخير داخل مرمى الحارس بوز مايهيل مانحا تشيلسي التعادل في الدقيقة 39.

واستعاد وست بروميتش تقدمه مطلع الشوط الثاني برأسية المهاجم النيجيري بيتر اوديموينغي في الدقيقة 50.

كما حقق ليفربول فوزه الاول في 4 مباريات على حساب ضيفه ويغان 3-صفر على ملعب انفيلد رود.

مانشستر يونايتيد

وعلى ارض نادي نوريتش، اضاع مانشستر يونايتيد فرصة استعادة صدارة الدوري بخسارته امام مضيفه بهدف واحد للاشيء.

سجل هدف المباراة الوحيد لاعب نوريتش انتوني بلكنغتون، وهو من ناشئة يونايتيد السابقين، في الدقيقة 60 من المباراة.

ولم يظهر يونايتيد - الذي افتقد نجمه واين روني بسبب المرض - بمستواه المعهود.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك