قرعة كأس القارات: البرازيل مع إيطاليا واسبانيا مع الاوروغواي

آخر تحديث:  السبت، 1 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 18:26 GMT

عارضة الأزياء البرازيلية أدريانا ليما شاركت في سحب القرعة

أسفرت قرعة كأس العالم للقارات التي تستضيفها البرازيل بين 15 و30 حزيران/يونيو المقبل، عن مواجهة منتخب البلد المضيف لإيطاليا وصيفة بطل اوروبا.

كما ستواجه اليابان، بطلة اسيا، المكسيك بطلة الكونكاكاف وذلك في منافسات المجموعة الاولى.

اما في الثانية، فجاءت اسبانيا بطلة العالم واوروبا مع الاوروغواي بطلة كوبا اميركا.

وستلعب تاهيتي بطلة اوقيانيا اضافة الى المنتخب الذي سيتوج بلقب بطل افريقيا في البطولة التي تحتضنها جنوب افريقيا في كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير المقبلين.

ووضعت اسبانيا والبرازيل على رأس المجموعتين وذلك لان الاولى بطلة العالم والثانية الدولة المضيفة.

ولم يكن بإمكان ايطاليا التي خسرت نهائي كأس اوروبا 2012 امام اسبانيا بالذات، ان تقع في نفس المجموعة مع الاخيرة.

وينطبق الامر ذاته على الاوروغواي بطلة كوبا اميركا التي ليس بإمكانها ان تقع مع البرازيل لان قواعد البطولة تمنع وجود منتخبين من نفس القارة في المجموعة ذاتها.

والمنتخبات التي دخلت القرعة الفعلية اليوم في ساو باولو هي اليابان والمكسيك وتاهيتي، اضافة الى بطل افريقيا الذي تحدد هويته في العاشر من شباط/فبراير المقبل بعد نهائي البطولة التي تحتضنها جنوب افريقيا.

وستكون اليابان في 15 حزيران/يونيو المقبل الاختبار الاول للبرازيل التي تخوض بطولتها الرسمية الاولى بقيادة مدربها الجديد لويز فيليبي سكولاري الذي خلف مانو مينيزيس المقال.

اختبار لسكولاري

وعلق سكولاري الذي قاد البرازيل الى لقب مونديال كوريا الجنوبية واليابان عام 2002 على القرعة قائلا: "البرازيليون يريدون فريقا جاهزا وجيدا جدا بإمكانه ان يقدم كأسا قارية ممتازة تشكل اختبارا لمونديال 2014. البرازيل تكون حاضرة دوما عندما تكون في مواجهة خصم صعب"، في اشارة منه الى ايطاليا.

وتسعى البرازيل الى الاحتفاظ باللقب ورفع الكأس للمرة الرابعة في تاريخها بعد ان توجت به سابقا اعوام 1997 بفوزها على استراليا 6-صفر في السعودية، و2005 بفوزها على غريمتها الارجنتين 4-1 في المانيا، و2009 بفوزها على الولايات المتحدة 3-2 في جنوب افريقيا.

وسترتدي هذه البطولة اهمية كبيرة لمنتخب البرازيل لأنها ستشكل بروفة لنهائيات مونديال 2014 التي يستضيفها على ارضه.

وستكون مواجهة الجولة الاخيرة من دور المجموعات في 22 حزيران/يونيو الاقوى للبلد المضيف لانها ستجمعه بالمنتخب الايطالي في اعادة للمباراة التي جمعتهما في البطولة عام 2009 حين خرجت البرازيل فائزة بثلاثية نظيفة في دور المجموعات.

وكانت تلك المواجهة الاخيرة بين الطرفين على الصعيدين الرسمي والودي.

كما ستشكل مباراة المكسيك في الجولة الثانية مناسبة لأصحاب الضيافة من اجل تحقيق ثأرهم لانهم خسروا نهائي هذه البطولة عام 1999 امام بطل الكونكاكاف 3-4 في المكسيك.

و بالنسبة للمجموعة الثانية، فستكون مواجهة الجولة الاولى نارية لإسبانيا لأنها ستجمعها بالأوروغواي في اول مواجهة في بطولة رسمية بين المنتخبين منذ نهائيات مونديال ايطاليا 1990 حين تعادلا صفر-صفر في دور المجموعات.

يذكر أن المباراة الرسمية الاخرى بينهما انتهت بالتعادل 2-2 وكانت في مونديال البرازيل 1950.

ومن المؤكد ان بطل مونديال 2010 وصاحب المركز الرابع في العرس الكروي الاول على القارة الافريقية هما الاوفر حظا لبلوغ الدور نصف النهائي، علما بان اسبانيا كانت خرجت من هذا الدور في النسخة الماضية على يد الولايات المتحدة صفر - 2.

اما بالنسبة لبطل الكونكاكاف فكانت مشاركته الاخيرة عام 2005 حين بلغ الدور نصف النهائي وخرج على يد الارجنتين بركلات الترجيح.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك