الفائزون في السنوات الماضية بجائزة بي بي سي لأفضل لاعب افريقي

آخر تحديث:  الأربعاء، 12 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 11:34 GMT
CLICKABLE

أندريه أيو(ديدي)

اختير لاعب كرة القدم الغاني ونادي مرسيليا الفرنسي اندريه ديدي ايو كافضل لاعب كرة قدم افريقي لعام 2011 من قبل جمهور بي بي سي.

وحصل اللاعب (21 عاما) الذي يلعب في مركز الجناح على ثلث أصوات الاستطلاع ليمشي على خطى أبيه عبيدي بيليه الذي فاز بجائزة بي بي سي الأولى عام 1991.

وبعد أن ترك انطباعا جيدا على الساحة الدولية في 2010، عندما لفت الأنظار اليه في كأس أفريقيا وكأس العالم، أصبح أيو لاعبا مهما في فريقه خلال 2011.

وأنهى دوري هذا الموسم 2010/2011 وقد صار لاعبا اساسيا في صفوف مرسيليا لأول مرة في حياته المهنية.

أسامواه جيان

أصبح لاعب كرة القدم الغاني شهيرا للغاية بالنسبة للمشجعين الافارقة بعدما أحرز ثلاثة أهداف لفريقه الوطني في كأس العالم 2010.

وأخفق اللاعب في تسديد ضربة جزاء في الدقيقة الأخيرة من الوقت الإضافي في مباراة ربع النهائي التي فازت بها أوروجواي بضربات الجزاء.

وخلال مسيرته الدولية لعب اسمواه جيان لأندية في فرنسا وانجلترا والإمارات.

ديديه دروغبا

تعد الاهداف التي أحرزها ديديه دروغبا لبلاده ولناديه هي السبب وراء فوزه بجائزته الاولى مع بي بي سي.

وسجل دروغبا 37 هدفا في 40 مباراة في 2009/10 مع نادي تشيلسي، وكان ذلك سببا فوز النادي ببطولة الدوري والكأس لأول مرة في تاريخه.

وبالرغم من خروج ساحل العاج من كأس الأمم الافريقية وكأس العالم 2010، إلا أن دروغبا احتل عناوين الصحف بعدما لعب وهو يعاني من كسر في ذراعه، بل وسجل هدفا في البرازيل..

محمد أبو تريكة

أصبح محمد أبو تريكة ثاني لاعب في فريق الأهلي المصري يحصل على جائزة بي بي سي لأفضل لاعب في افريقيا للعام، بعد محمد بركات.

في 2008 سجل أبو تريكة أربع مرات لصالح منتخب مصر في كأس افريقيا. وفازت مصر بهذه البطولة للمرة الثانية على التوالي وكان أبو تريكة أحد أفضل اللاعبين في صفوف الفريق.

وفي السنة ذاتها فاز الأهلي بلقب دوري أبطال افريقيا لمرة سادسة قياسية.

وحاز أبوتريكة على جائزة بي بي بس بعدما حصل على أكثر من نصف أصوات الجمهور المشارك..

إيمانويل اديبايور

قال مهاجم نادي ارسنال الانجليزي للمشجعين الذين صوتوا لصالحه ليفوز بجائزة 2007، إن لديه "المزيد من الحيل في جعبته".

وخلال أول موسم له مع المدفعجية أحرز اديبايور أربعة أهداف لصالح ناديه في عشر مباريات.

وساعد أديبايور أيضا منتخب بلاده توغو في التأهل لنهائيات كأس افريقيا 2006. وأحرز 11 هدفا لبلاده خلال التصفيات وهو رقم قياسي.

وبعدها لعب أديبايور لنادي مانشستر سيتي وريال مدريد وتوتنهام.

مايكل ايسيان

وجه لاعب كرة القدم الغاني شكره للجماهير التي صوتت لصالحه واصفا اياها بأنها "ترى المباريات بشكل أفضل من اللاعبين".

ويعتقد اللاعب أن أداءه مع تشيلسي كان سببا رئيسيا في حصوله على الجائزة.

ومع تشيلسي ساهم اسيان في فوز الفريق بالدوري الانجليزي مرتين بالإضافة إلى كأس الاتحاد الانجليزي مرتين وكأس رابطة الاندية الانجليزية.

محمد بركات

يعد لاعب منتخب مصر والأهلي محمد بركات أول لاعب عربي يفوز بجائزة بي بي سي.

وفاز الأهلي وهو يضم بركات بدوري أبطال افريقيا في 2005 و2006.

ولم يخسر الاهلي في تلك الفترة لـ 55 مباراة متتالية.

وتم اعتبار بركات احد اهم اللاعبين الذين ساهموا في فوز مصر بكأس امم افريقيا في 2006.

جاي جاي أوكوشا

قال اللاعب المخضرم إنه يقدر فوزه بالجائزة لأنه من الصعب أن يفوز لاعب بجائزة واحدة مرات عدة.

وهو يعتقد أن الجمهور الافريقي صوت لصالحه بعد أن انهى ناديه بولتون واندررز الدوري الانجليزي وهو ضمن أفضل ثماني فرق.

في 2004 حاز أوكوشا على جائزة أفضل لاعب في البطولة خلال كأس افريقيا التي اقيمت في تونس.

جاي جاي أوكوشا

يعتقد اللاعب النيجيري أن أداءه الجيد مع ناديه بولتون واندررز في الدوري الانجليزي هو ما ضمن له الحصول على الجائزة في 2003.

وفي مقابلة مع بي بي سي قال إن الضغط الهائل والتوقعات الكبيرة من قبل الجمهور بالنسبة له كانا السببان الرئيسيان اللذان ساعداه على تحسين أدائه في الملعب.

الحاج ضيوف

في 2002 حققت السنغال مفاجأة كبيرة بفوزها في كأس العالم في اليابان وكوريا الجنوبية على فرنسا حاملة اللقب في المباراة الافتتاحية .

وبلغ الفريق ربع النهائي ومن بين لاعبيه المهمين الحاج ضيوف.

أداؤه الرائع كان سببا في انتقاله للعب في صفوف ليفربول بالدوري الانجليزي.

ولا يزال ضيوف يلعب في الدوري الانجليزي في صفوف فريق ليدز يونايتد بعدما ترك بلاكبيرن روفرز في 2011.

صامويل كوفور

اقتنص الغاني صامويل كوفور الجائزة في 2001 بعدما ساعد نادي بايرن ميونيخ الألماني في الفوز بدوري أبطال أوروبا في 2001.

وقتها سجل كوفور هدف الفوز في الوقت الإضافي في كأس العالم للأندية في مرمى بوكا جونيورز بطل أميركا الجنوبية.

كما توج بايرن بطلا للدور الألماني للمرة الثالثة على التوالي في 2001.

واعتزل كوفور بينما كان يلعب لصالح أياكس الهولندي في 2008 وعاد إلى وطنه ليعمل في التجارة في أكرا.

باتريك مبوما

فاز باتريك موبوما بالميدالية الذهبية في الاولمبياد وكأس افريقيا مع الكاميرون في 2000 ما أهله للفوز بجائزة بي بي سي حينما تم تغييرها لتصبح أفضل لاعب كرة قدم افريقي للعام بدلا من أفضل رياضي افريقي.

وفي شباط/فبراير 2000 فازت الكاميرون بكأس افريقيا بعدما تغلبت نيجيريا التي شاركتها في استضافة البطولة 4-3 بضربات الجزاء بعد انتهى الوقت الأصلي بالتعادل 2-2.

وفي سبتمبر من نفس العام أحرز موبوما 4 أهداف للكاميرون حيث فازت بلاده بالميدالية الذهبية في أولمبياد سيدني.

المهاجم لعب أيضا في الدوري الايطالي الممتاز قبل أن ينتقل إلى انكلترا ثم اليابان.

واعتزل موبوما في 2005 وهو يقضي وقته الآن متنقلا بين فرنسا.

نوانكاو كانو

فاز نوانكو كانو بالجائزة للمرة الثانية في 1999 حيث عاد مرة أخرى للتألق عندما وقع عقدا للعب لصالح نادي ارسنال في الدوري الانجليزي.

وظل كانو مع انتر ميلان لمدة سنتين بعدما خضع لجراحة في القلب، لكنه لم يشارك سوى في عدد ضئيل جدا من المبارايات.

ومن بين الانجازات التي حققها خلال موسمه الأول مع ارسنال كان احرازه لثلاثة أهداف في غضون 17 دقيقة في مباراة ضد تشيلسي انتهت لصالح فوز الارسنال 3-2.

نوانكاو كانو

نيجيري آخر فاز بالجائزة في 1997 بعدما عاد من جراحة كبيرة في القلب ليلعب مجددا لصالح ناديه الايطالي انتر ميلان.

وعاني كانو من قصور في عضلة القلب بعد فترة قصيرة من مشاركته الفاعلة في فوز نيجيريا بذهبية كرة القدم في 1996. وخضع كانو لعملية ناجحة في القلب في أوهايو بالولايات المتحدة.

وبحلول شهر ابريل كان قد تعافى وعاد للعب في صفوف انتر ميلان والمنتخب النيجيري.

ولعب كانو في الدوري الانجليزي لصالح أندية الارسنال وويست بروميتش وبورتسموث.

ايمانويل امونيكي

سجل ايمانويل امونيكي هدف الفوز لنيجيريا في الوقت المحتسب بدلا من الضائع حينما عوض النيجيريون تأخرهم ليصبحوا أول دولة افريقيا تفوز بذهبية كرة القدم في الاولمبياد.

ولفت الأداء الرائع لأمونيكي أنظار نادي برشلونة الذين وقع معه عقدا لينتقل إلى صفوفه بعدما كان يلعب لصالح سبورتينغ لشبونة البرتغالي.

ويدير امونيكي أكاديميته الخاصة لتدريب كرة القدم في لاغوس، كما يعمل مدربا مساعدا لفريق نيجيريا الوطني تحت 17 عاما.

جورج واياه

كانت جائزة بي بي سي واحدة من جوائز عدة فاز بها اللاعب الليبيري جورج واياه في 1995بالاضافة إلى جوائز أفضل لاعب في العالم وفي أوروبا وفي افريقا لنفس العام.

ولم يسهم أداء واياه في فوزه بالجوائز فقط ولكنه أيضا دفعه إلى الانتقال من صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي إلى العمالقة الايطاليين ايه سي ميلان.

وبعد اعتزاله انخرط واياه في العمل السياسي. وبالرغم من خسارته في الانتخابات الرئاسية في 2005 إلا انه ظل نشطا في السياسية.

منتخب زامبيا

فاز المنتخب الزامبي بالجائزة في 1994 بعدما تعافى من نكبة خسارته لـ 18 لاعبا في حادث تحطم طائرتهم في 1993 قبالة ساحل الغابون.

ووصل الفريق إلى نهائي كأس افريقيا في تونس لكنه خسر 2-1 أمام نيجيريا.

وكان هذا هو أفضل مركز تحققه زامبيا في كأس افريقيا.

عبيدي بيليه

عبيدي بيليه هو أول لاعب يفوز بجائزة بي بي سي لأفضل رياضي افريقي في 1991 حينما كان يلعب لصالح فريق مرسيليا الفرنسي.

وفي نفس السنة حصل على تصنيف أفضل لاعب افريقي لكرة القدم من قبل مجلة فرنسا لكرة القدم.

وساعد اللاعب غانا في الوصول إلى نهائي كأس افريقيا في السنغال حيث خسروا بضربات الجزاء أمام ساحل العاج لكنه لم يكن مشاركا للإيقاف.

عبيدي أصبح الآن رجل أعمال في أكرا ويملك ناديا محليا لكرة القدم هو نارنيا.

بالفيديو

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك