مانشيني: لم أتعارك مع بالوتيلي والأمر تم تضخيمه

آخر تحديث:  الجمعة، 4 يناير/ كانون الثاني، 2013، 11:31 GMT
مانشيني وبالوتيلي

اعتبر مانشيني أن ما ظهر في الصور أسيئ تفسيره

نفى الإيطالي روبرتو مانشيني مدرب فريق مانشستر سيتي أن يكون قد تشاجر مع مواطنه مهاجم الفريق ماريو بالوتيلي خلال التدريبات يوم الخميس

وأضاف مانشيني أن ما حدث نوع من الجدل وليس عراكا ولن يؤثر على مستقبل اللاعب مع الفريق.

وقال المدرب" لم يكن هذا عراكا والصور سيئة"، معتبرا أن الواقعة تم تضخيمها إعلاميا.

وأضاف " أنا لا أغير أفكاري، والأمر ليس هاما بالنسبة لمستقبله".

وكانت صور لإحدى الوكالات قد أظهرت ما بدا أنه شجار بين المدرب واللاعب. وظهر المدرب الإيطالي وهو يصرخ في مواطنه محاولا توجيهه خلال التدريب.

وفي صورة أخرى ظهر مانشيني ممسكا بسترة اللاعب، ثم ظهر أعضاء في الجهاز الفني في صور أخرى وهم يتدخلون ويحاولون إبعاد اللاعب.

ويبلغ بالوتيلي من العمر 22 عاما، وهو من اللاعبين الواعدين لكنه يثير دائما الجدل بتصرفاته خلال الفترة التي قضاها مع سيتي.

ورفض النادي التعليق على هذه الصور، وكانت أنباء قد تحدثت مرارا عن رغبة مانشيني في انتقال مهاجم المنتخب الإيطالي إلى أي ناد آخر.

ويقول محللون إن بالوتيلي رغم موهبته واهدافه المؤثرة مع سيتي يكلف فريقه أحيانا غاليا بتصرفاته التي تجعله عرضة للبطاقات الحمراء والصفراء.

في المقابل يرد اللاعب على منتقديه بطرق مبتكرة في الاحتفال بأهدافه مثلما فعل مع منتخب إيطاليا في مباراة ألمانيا في نصف نهائي كأس أوروبا عام 2012.

كان لبالوتيلي دور مؤثر في تتويج سيتي بلقب الدوري الانجليزي الممتاز الموسم الماضي.

لكن في هذا الموسم لم يبدأ مانشيني بمواطنه ضمن التشكيل الأساسي إلا في عشر مباريات في جميع المسابقات.

وأحرز المهاجم الإيطالي ثلاثة أهداف فقط منها هدف واحد في مسابقة الدوري الممتاز التي يحتل فيها سيتي المركز الثاني بفارق سبع نقاط عن جاره المتصدر مانشستر يونايتد.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك