الدوري الانجليزي: مانشستر يونايتد وسيتي يهزمان ليفربول وأرسنال

آخر تحديث:  الأحد، 13 يناير/ كانون الثاني، 2013، 18:07 GMT
فان بيرسي وايفرا

فان بيرسي وايفرا تألقا وأحرزا هدفي المباراة

عزز فريق مانشستر يونايتد صدارته لجدول ترتيب أندية الدوري الانجليزي الممتاز بفوزه على غريمه التقليدي ليفربول بهدفين مقابل واحد يوم الأحد في المرحلة الثانية والعشرين للبطولة.

لكن حامل اللقب مانشستر سيتي نجح في الحفاظ على فارق النقاط السبع مع أصحاب الصدارة وفاز على مضيفه أرسنال بهدفين دون مقابل في ملعب الإمارات.

فعلى ملعب أولد ترافورد دخل يونايتد المباراة ساعيا لحصد النقاط الثلاث لأن أي تعثر يصب في مصلحة جاره سيتي.

اعتمد السير أليكس فيرغسون مدرب يونايتد في الهجوم على انطلاقات داني ويلبيك و مهارات الهولندي روبن فان بيرسي في ظل استمرار غياب واين روني.

في المقابل كانت خبرة ستفين جيرارد في وسط الملعب عنصر أساسيا في خطة مدرب ليفربول بيرندان روجيرز الذي دفع في الهجوم بلويس سواريس نجم أوروغواي ورحيم ستيرلينغ.

وسيطر يونايتد تماما على مجريات اللعب في الشوط الأول، وتمكن من افتتاح التسجيل في الدقيقة 19 من فرصته الحقيقية الأولى، فقد لعب الفرنسي باتريس ايفرا كرة عرضية أرضية قابلها مباشرة فان بيرسي بتسديدة أرضية أسكنتها شباك الحارس الاسباني رينا.

وعزز النجم الهولندي بذلك صدارته لترتيب الهدافين برصيد 17 هدفا وبفارق هدفين عن مهاجم ليفربول سواريز.

وكاد فان بيرسي أن يعزز تقدم فريقه بهدف ثان بعد تمريرة من اشلي يونغ لكن كرته علت العارضة في الدقيقة 26.

واختتم فان بيرسي الشوط الأول محاولة لوضع الكرة بكعبه في شباك ليفربول بعد تمريرة من البرازيلي رافائيل دا سيلفا، لكن المدافع السلوفاكي مارتن سكرتل تدخل في الوقت المناسب ليبعدها عن خط المرمى في الدقيقة 45.

الشوط الثاني

وفي بداية الشوط الثاني، نجح يونايتد في تعزيز تقدمه إثر ركلة حرة نفذها فان بيرسي فوصلت الكرة إلى ايفرا الذي حولها برأسه فلمست رأس زميله المدافع الصربي نيمانيا فيديتش ودخلت شباك رينا في الدقيقة 54.

لكن ليفربول رفض الاستسلام للهزيمة وسدد جيرارد كرة أرضية قوية ارتدت من حارس يونايتد الاسباني دي خيا إلى دانيال ستاريدج الذي أسكنها الشباك بسهولة في الدقيقة 57.

وكاد يونايتد ان يعيد الفارق الى هدفين في الدقيقة 64 لولا تألق رينا في صد تسديدة للياباني شينجي كاغاوا، ورد ستاريدج بتسديد كرة قوية من الجهة اليسرى بعد تمريرة من سواريز لكن كرته مرت بجوار القائم الايمن في الدقيقة 70.

وحصل ليفربول على فرصة ذهبية لإدراك التعادل قبل 4 دقائق من نهاية الوقت الأصلي لكن كرة ستاريدج علت العارضة بقليل.

وسدد سواريز كرة أخرى في الوقت القاتل هزت شباك مرمى دي خيا من الخارج في الدقيقة الأخيرة .

وحصل يونايتد على فرصة للتهديف من كرة لفان بيرسي بكعبه لكن رينا تصدى لها ليحرم اللاعب الهولندي من هدفه الثامن عشر في الدوري هذا الموسم.

وارتفع رصيد يونايتد بهذا الفوز إلى 55 نقطة، أما ليفربول فقد تجمد رصيده عند 31 نقطة لكنه احتفظ بالمركز الثامن.

فوز سيتي

وعلى ملعب الإمارات تغلب مانشستر سيتي على ارسنال في ملعبه للمرة الاولى في الدوري منذ عام 1975 مستفيدا من النقص العددي في صفوف فريق المدرب
الفرنسي ارسين فينغر الذي اكمل اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 9.

وحصل الضيوف على فرصة ثمينة لافتتاح التسجيل عندما ارتكب المدافع الفرنسي لوران كوسييلني خطأ ضد البوسني ادين جيكو ما أدى إلى طرد الأول واحتساب ركلة جزاء انبرى لها جيكو لكن الحارس البولندي فويسييتش تشيسني والقائم انقذا الفريق اللندني في الدقيقة 11.

وعوض فريق المدرب الايطالي روبرتو مانشيني هذه الفرصة في الدقيقة 21 حين حصل على ركلة حرة نفذت بسرعة إلى كارلوس تيفيز الذي مرر الكرة بينية لجيمس ميلنر فسددها في شباك ارسنال.

واستفاد سيتي من النقص العددي في صفوف مضيفه اللندني ليضيف هدفا ثانيا في الدقيقة 31 عندما لعب ميلنر كرة عرضية الى تيفيز الذي لعبها نحو المرمى فصدها تشيسني لكنها سقطت أمام جيكو الذي اودعها الشباك مسجلا هدفه العاشر في الدوري هذا الموسم.

وحافظ سيتي في الشوط الثاني على تقدمه ليحصد النقاط الثلاث ويرفع رصيده إلى 48 نقطة في المركز الثاني، بينما تجمد رصيد أرسنال عند 34 نقطة واحتل المركز السادس.

وبذلك ارتفع رصيد سيتي

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك