كأس الأمم الافريقية تنطلق اليوم في جنوب افريقيا

آخر تحديث:  السبت، 19 يناير/ كانون الثاني، 2013، 11:03 GMT
ملعب سوكر سيتي ذو سعة 95 الف متفرج

ملعب سوكر سيتي ذو سعة 95 الف متفرج

تتوجه أنظار عشاق كرة القم الافريقية إلى جنوب افريقيا اليوم لمتابعة حفل افتتاح بطولة كأس الأمم لكرة القدم التاسعة والعشرين التي تنطلق اليوم السبت.

وأتمت جنوب افريقيا استعداداتها لافتتاح البطولة الأبرز في القارة الأفريقية الذي من المتوقع أن يشهده عدد كبير من رؤساء الدول الافريقية ومسؤولي ونجوم الكرة حول العالم.

وكثفت قوات الشرطة من تواجدها في المدن المستضيفة للبطولة وهي جوهانسبيرغ ودربان ورستينبيرغ ونيلزبروت وبورت اليزابيث لتوفير الحماية لآلاف الجماهير التي تفد لجنوب افريقيا لمؤازرة فرقها خاصة مع ارتفاع معدلات الجريمة في البلاد.

ومن المقرر أن يتضمن حفل الافتتاح الذي يستمر لمدة ساعة تقريبا فقرات غنائية لأبرز نجوم القارة السمراء والذين جاءوا من بلدان مختلفة للمشاركة في الحفل فضلا عن الرقصات الفلكلورية المميزة لجنوب افريقيا والقارة السمراء. وأكد مسؤولو اللجنة المنظمة أن حفل الافتتاح سيكون مبهرا. بيد أن هطول الأمطار المتواصلة بغزارة منذ أمس الأربعاء قد يؤثر بشكل كبير على حفل الافتتاح.

وقد أعلن عن نفاد جميع بطاقات حضور حفل الافتتاح الذي يقام على ملعب سوكر سيتي بالعاصمة جوهانسبيرغ والذي يتسع لما يقرب من 95 ألف متفرج ويعد الأكبر في افريقيا. وأكد مسؤولو اللجنة المنظمة أن عدد بطاقات حضور مباريات الدور الأول التي بيعت حتى الآن تخطت نصف مليون بطاقة وهو أعلى رقم في تاريخ كأس الأمم الافريقية على مدار تاريخها.

مباراة الافتتاح

ويلي حفل الافتتاح المباراة الافتتاحية للبطولة بين منتخبي جنوب افريقيا والوافد الجديد إلى النهائيات جزر الرأس الأخضر في اطار منافسات المجموعة الأولى.

ويسعى منتخب جنوب افريقيا لتكرار انجاز عام 1996 عندما استضاف البطولة للمرة الأولى وفاز بها للمرة الأولى أيضا بقيادة نجم الفريق لوكاس راديبي.

وتزداد الضغوط على "منتخب الأولاد" لتحقيق اللقب الافريقي خاصة بعد اخفاق الفريق في السنوات الماضية وخروجه كذلك من الدور الأول لكأس العالم والتي استضافتها جنوب افريقيا عام 2010.

كما أكد قائد الفريق بونغاني كومالو فإن الجيل الحالي من اللاعبين "عازم على تحقيق انجاز خاص بهم" مضيفا أنه "لا يمكن أن نعيش كل هذه السنوات على ذكرى فوز جيل 1996 بكأس أفريقيا."

بيد أن أحلام منتخب جنوب افريقيا ستصطدم بطموحات منتخب جزر الرأس الأخضر والذي يشارك في البطولة لأول مرة في تاريخه. فعلى الرغم من حداثة عهد جزر الرأس الأخضر بكرة القدم إلا أن فريقها المكون من لاعبين غير معروفين تمكن من التأهل لنهائيات كأس أمم افريقيا على حساب منتخب أسود الكاميرون الذي فاز باللقب الافريقي أربع مرات من قبل.

ولم يخف مدرب الفريق لوسيو أنتونيوس رغبته في الفوز على جنوب افريقيا في مباراة الافتتاح أو "على الأقل عدم الخسارة" على حد قوله. ويرى أنتونيوس – الذي يفتخر بصداقته لجوزيه مورينيو مدرب نادي ريال مدريد الاسباني - أن فريقه يمتلك عناصر شابة قادرة على مجاراة المنتخبات الكبرى "وقادر على احراج منتخب جنوب افريقيا."

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك