كأس الامم الافريقية: ترقب لمباراة تونس والجزائر

آخر تحديث:  الثلاثاء، 22 يناير/ كانون الثاني، 2013، 04:49 GMT
الجزائر،رياضة،مباراة،

يضم المنتخبان كوكبة من اللاعبين المحترفين

تتجه انظار عشاق كرة القدم الثلاثاء الى مدينة رستنبرغ في جنوب افريقيا حيث تجري مباراة تونس والجزائر في اطار المجموعة الرابعة الملقبة بـ "مجموعة الموت" في كأس الامم الافريقية الـ 29.

ويأمل المنتخب التونسي في تحقيق لقب لم ينله منذ فوزه به في البطولة التي نظمتها بلاده عام 2004، بينما يتوق المنتخب الجزائري الى استعادة امجاده التي توجها عام 1990 بفوزّه بالبطولة عندما اقيمت على ارضه ايضا.

ويضم المنتخبان العربيان كوكبة من اللاعبين المحترفين في اقوى الدوريات الاوروبية مثل سليم بن عاشور وجوهر المنناري ومهدي النفطي وناجح ابراهيم وحاتم الطرابلسي من الجانب التونسي وسفيان فيغولي ورفيق حليش وخالد لموشية ومهدي لحسن قائد الفريق من الجانب الجزائري.

لقاء صعب

وأكد لحسن في مؤتمر صحفي عقد بملعب رويال بافوكينغ بمدينة رستنبرغ ان اللاعبين "استعدوا بنسبة مئة في المئة للفوز على المنتخب التونسي" في لقاء الفريقين في المجموعة الرابعة لكأس أمم افريقيا المقامة في جنوب افريقيا"، مضيفاً "انه على الرغم من الاجهاد الذي يشعر به اللاعبون بعد سلسلة المباريات الودية التي خاضها الفريق قبل البطولة "لكنهم مستعدون بدنيا ونفسيا وفنيا للقاء".

وأثنى لحسن المحترف بنادي خيتافي الاسباني على الفريق التونسي ووصفه بالفريق "المنظم خاصة في الهجوم والدفاع"، مشيراً إن اللقاء سيكون "صعبا للغاية". بيد أن لحسن أكد أن الفوز في هذه المباراة "سيعني الكثير بالنسبة لنا ولا مجال للخسارة" لأن ذلك سيعقد موقف الفريق الجزائري في المجموعة الرابعة.

من جهته ،قال مدرب المنتخب الجزائري وحيد حليلوزيتش إن فريقه استعد جيدا للقاء المنتخب التونسي. وأضاف حليلوزيتش أن "اللاعبين لديهم طموحات كبيرة في تخطى الدور الأول رغم صعوبة المنافسة بها" مؤكدا أن جل تركيزه سيكون على"الفوز بالمباراة وليس شيئا آخر". وأكد على أنه يعرف كل نقاط ضعف الفريق التونسي وسيسعى لاستغلالها أثناء المباراة.

هامة وليست مصيرية

وفي المعسكر الاخر، أكد مدرب المنتخب التونسي لكرة القدم سامي الطرابلسي أن مباراة الفريق غدا أمام منتخب الجزائر "هامة ولكنها ليست مصيرية".

وأضاف المدرب في مؤتمر صحفي في ملعب رويال بافوكينغ الذي يستضيف المباراة أن الفريقين يعرفان بعضهما البعض جيدا "وكلا منا يعرف كل نقاط ضعف وقوة الفريق الآخر".

وقال الطرابلسي – الذي كان لاعبا ضمن المنتخب التونسي الحاصل على المركز الثاني في بطولة عام 1996 هنا في جنوب افريقيا – أن "من يتحكم في أعصابه ويستثمر الفرص القليلة التي تلوح أمامه سيفوز بالمباراة".

وأعرب المدرب عن أمله في أن تخرج مباراة ديربي شمال افريقيا في اطار الروح الرياضية "لأن هذه مباراة في كرة القدم ونحن بلدان شقيقان".

وقال الطرابلسي أنه يبحث عن اللاعبين القادرين على تغيير نمط الآداء أثناء المباريات بغض النظر عن كون اللاعب محليا أو محترفا في الخارج. وأضاف أن اللاعب فاتح الغربي غادر معسكر الفريق بسبب عدم تعافيه من الاصابة التي ألمت به وانضم مكانه حسام الحاج لاعب البنزرتي التونسي .

وأضاف أن "نجم الفريق يوسف المساكني – وهو أغلى لاعب عربي حيث انتقل لنادي لخويا القطري من نادي الترجي مقابل 15 مليون دولار – في أتم استعداد للبطولة". وكان المساكني قد أجرى عملية جراحية في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك