جنوب افريقيا تفوز على أنغولا في كأس الامم الافريقية

آخر تحديث:  الأربعاء، 23 يناير/ كانون الثاني، 2013، 17:29 GMT
فرحة لاعبي جنوب افريقيا

ارتفع رصيد جنوب افريقيا إلى أربع نقاط

صالح منتخب جنوب افريقيا جماهيره الغفيرة التي احتشدت في ملعب موزيس مابيدا بمدينة ديربان بجنوب افريقيا وحقق فوزا مستحقا على منتخب أنغولا بهدفين دون مقابل في اطار منافسات المجموعة الأولى لكأس أمم افريقيا.

سجل هدفي المباراة سيابونغا سانغويني في الدقيقة 30 ، وليهلوهونولو ماجورو في الدقيقة 62.

وقدم المنتخب الملقب بـ "الأولاد" عرضا مقنعا عوض به الأداء الباهت الذي قدمه في افتتاح البطولة عندما تعادل مع منتخب جزر الرأس الأخضر على ملعب سوكر سيتي في جوهانسبيرغ في التاسع عشر من الشهر الجاري.

الشوط الأول

دخل منتخب جنوب أفريقيا المباراة وليس أمامه خيار آخر سوى الفوز. فهو لا يملك سوى نقطة واحدة من تعادله مع جزر الرأس الأخضر وأمامه مباراة صعبة في ختام مباريات المجموعة أمام المنتخب المغربي.

لذلك قام بالضغط على الفريق الأنغولي منذ بداية المباراة وكان الأفضل والأكثر فاعلية في معظم فترات الشوط الأول. وتاريخيا لم تتغلب أنغولا على جنوب افريقيا في أي مباراة سابقة لهما.

الفرصة الأولى لاحت للمنتخب التوغولي عن طريق اللاعب ماتيوس الذي سدد كرة قوية أبعدها الحارس ايتوميلينغ كونيه.

بيد أن لاعبي جنوب افريقيا استشعروا الحرج وسط صيحات جماهيرهم وقاموا بأول هجمة عن طريق كاتليغو مفيلا الذي وجه كرة رأسية علت القائم.

وتواصلت هجمات أصحاب الأرض بغية احراز هدف التقدم، حتى تحقق لهم ما أرداوا في الدقيقة ال29 عن طريق سانغويني.

وهذا الهدف يعد الأول الذي يسجل في مباريات المجموعة الأولى حيث أن أول مباراتين بين جنوب افريقيا وجزر الرأس الأخضر والمغرب وأنغولا انتهتا بالتعادل السلبي.

ووسط حماس جماهيري كبير واصل لاعبو جنوب افريقيا الضغط على الأنغوليين بعد الهدف، وهو ما يعد تحسنا كبيرا في مستوى أداء الفريق الذي كان يعاني من عدم تماسك خطوطه في مباراته الأولى أمام جزر الرأس الأخضر.

وحاول مهاجم انغولا الأشهر مانوتشو أن يلحق بتمريرة بينية لكن حارس جنوب افريقيا ايتوميلينغ كوني أنقذ الكرة برأسه من خارج منطقة الجزاء.

الشوط الثاني

وفي الشوط الثاني واصل أصحاب الأرض عرضهم القوي وسط أصوات أبواق الفوفوزيلا التي لم تنقطع طوال المباراة. وكاد لاعب وسط جنوب افريقيا دين فورمان أن يسجل الهدف الثاني من تسديدة بعيدة المدى لكنها علت القائم بمسافة قليلة.

وفي الدقيقة ال63 أثمرت هجمات أصحاب الأرض عن الهدف الثاني بمجهود فردي من ليهلوهونولو ماجورو الذي اخترق دفاع أنغولا وراوغ المدافع ويسدده من بين قدمي الحارس الأنغولي ليشتعل حماس الجماهير في الملعب.

وحاول المنتخب الأنغولي الذي تحسن أداؤه في الشوط الثاني تقليص الفارق ولاحت له فرصة عندما احتسب الحكم ركلة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء لكن غيلبرتو لاعب الأهلى المصري السابق سددها في الحائط الدفاعي.

وعلى مرتين متتاليتين في الدقيقة ال84 والدقيقة ال87 كاد مانوتشو أن يقلص الفارق برأسيتين رائعتين لكن الحارس الجنوب افريقي كان لهما بالمرصاد.

وقبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة كاد ماغورو أن يسجل الهدف الثالث عندما استغل تقدم حارس المرمى الأنغولي لاما ليرسل الكرة من أعلاه لكنها تمر بجوار القائم.

بهذه النتيجة يرتفع رصيد منتخب جنوب أفريقيا إلى أربع نقاط جمعها من مباراتين بينما تجمد رصيد منتخب انغولا عند نقطة واحدة.

ويلعب فريق جنوب افريقيا مباراته الأخيرة في المجموعة أمام المغرب في السابع والعشرين من الشهر الجاري.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك