بوركينا فاسو تقابل غانا في نصف نهائي كأس الأمم الافريقية

فرحة لاعبي بوركينا فاسو بهدف الفوز
Image caption قدمت بوركينا فاسو أداء متوازنا دفاعا وهجوما

تأهلت بوركينا فاسو الى الدور نصف النهائي لنهائيات كأس الامم الافريقية لكرة القدم، إثر فوزها على توغو 1-صفر في الوقت الإضافي من مباراة ربع النهائي يوم الاحد على ملعب مبومبيلا في نيلسبروت بجنوب افريقيا.

انتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي ليحتكم الفريقان إلى وقت إضافي، وسجل جوناثان بيترويبا هدف الفوز لبوركينا فاسو بضربة رأسبة قابل بها كرة عرضية من ركلة ركنية في الدقيقة 105.

وتلتقي بوركينا فاسو في نصف النهائي الاربعاء المقبل مع غانا التي كانت تغلبت على الرأس الاخضر 2-صفر يوم السبت في بورت اليزابيث.

وهذه هي المرة الثانية التي تبلغ فيها بوركينا فاسو المربع الذهبي بعد عام 1998 على ارضها بقيادة المدرب الفرنسي فيليب تروسييه عندما خسرت صفر-2 امام مصر التي توجت باللقب لاحقا.

وأكدت بوركينا فاسو تفوقها على توغو في تاريخ المواجهات بينهما حيث حققت الفوز الخامس لها في 8 مباريات مقابل خسارتين وتعادل واحد.

في المقابل توقف مشوار توغو في دور ربع النهائي الذي بلغته للمرة الاولى في تاريخها.

ولم ترق المباراة الى المستوى المأمول بسبب أرضية الملعب التي كانت في حالة يرثى لها وصعبت المهمة على لاعبي المنتخبين فكانت فرص التسجيل قليلة جدا.

وكاد محمد كوفي يفتتح التسجيل لبوركينا فاسو من تسديدة قوية من 25 مترا بيد أن الحارس كوسي اغاسا كان في المكان المناسب في الدقيقة الخامسة,

كما أهدر فلويد اييتي فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل لتوغو بعد لعبة مشتركة داخل المنطقة وصلته على اثرها الكرة امام المرمى من سيرج غاكبي لكنه سددها بين يدي الحارس داوودا دياكيتيه في الدقيقة 18.

ورد يوسف واتارا بضربة رأسية اثر تمريرة عرضية من ويلفريد سانو لكنها مرت بجوار القائم الأيسر في الدقيقة 28.

ثم كاد ايمانويل اديبايور أن يمنح التقدم لتوغو مطلع الشوط الثاني اثر تمريرة عرضية تابعها برأسه من نقطة الجزاء بيد ان المدافع مادي بانانديتيغيري ابعدها من خط المرمى الى ركنية في الدقيقة 47.

رد بيترويبا بتسديدة قوية من داخل المنطقة اثر تلقيه كرة من موموني داغانو لكن اغاسا تصدى لها على دفعتين.

مجددا اقترب اديبايور من هز شباك بوركينا فاسو إثر مجهود فردي حين توغل داخل المنطقة وانفرد بالحارس دياكيتيه بيد انه سدد في جسم الاخير قبل ان يشتتها الدفاع.

واستمرت حالة العقم التهديفي ،ولجأ المنتخبان الى الشوطين الاضافيين وغابت الفرص حتى الدقيقة الاخيرة من الشوط الاضافي الأول عندما انبرى شارل كابوريه لركلة ركنية فرفع كرة عالية قابلها بيترويبا بضربة رأسية فارتطمت الكرة بالعارضة وعانقت الشباك.

وحاولت توغو تدارك الموقف في الشوط الاضافي الثاني لكن دون جدوى لتتأهل بوركينا فاسو إلى المربع الذهبي.

المزيد حول هذه القصة