اللجنة الاولمبية توصي باستبعاد المصارعة من أولمبياد 2020

مصارعة حرة في اولمبياد لندن
Image caption المصارعة من أقدم الرياضات الأولمبية

أوصت الهيئة التنفيذية باللجنة الأولمبية الدولية بإلغاء رياضة المصارعة في دورة الألعاب الأولمبية عام 2020 .

وأعلن المتحدث باسم الهيئة التنفيذية للجنة مارك أدامز في مؤتمر صحفي بمدينة لوزان في سويسرا أن اجتماع الجمعية العمومية للجنة الأولمبية في بوينس ايرس في سبتمبر/ أيلول المقبل سيحدد بشكل نهائي الرياضات الست والعشرين التي تشكل برنامج أولمبياد 2020.

وشكلت التوصية مفاجئة كبيرة فالمصارعة من أقدم الرياضات في التاريخ فقد ظهرت في الألعاب القديمة عام 708 قبل الميلاد، وكانت ضمن أول دورة اولمبية في العصر الحديث عام 1896.

وقسمت المصارعة في عالم الأولمبياد إلى قسمين هما الحرة والرومانية، لكن من المستبعد الى حد كبير ان تعود المصارعة الى البرنامج الاولمبي.

وتنضم المصارعة بذلك إلى قائمة من سبعة رياضات مرشحة اخرى تبحث لها عن مكان في البرنامج الأولمبي هي الاسكواش والتسلق والكاراتيه والووشو(رياضة قتالية) والبيسبول والوايكبورد (رياضة بحرية) والتزحلق من اجل نيل مقعد رياضي واحد.

وخلال اجتماع الهيئة التنفيذية أعيد النظر بالرياضات الـ 26 في العاب لندن 2012، من خلال نحو 40 معيارا أهمها الشعبية والانتشار العالمي والإدارة الجيدة ايضا فحلت المصارعة في ذيل الترتيب.

وعرفت رياضتا السوفتبول والايسبول مصيرا مماثلا عام 2009 عندما استبعدتا عن العاب 2016 لمصلحة الغولف والرجبي في العاب ريو دي جانيرو المقبلة.

وظهرت المصارعة في الالعاب القديمة في 708 قبل الميلاد، والمصارعة اليونانية-الرومانية في الالعاب الحديثة في اثينا 1896.