لقاء قمة بين برشلونة وميلان في دوري الابطال اليوم

Image caption نجم برشلونه ليونيل ميسي

تتواصل اليوم مباريات المرحلة الثانية لدور الذهاب لدور الستة عشر في دوري ابطال اوروبا، حيث يلتقي فريقا برشلونة وميلانو في لقاء السحاب على ملعب سان سيرو بينما يلتقي فريقا تشالكه الالماني وغالاتاسراي التركي في اسطنبول.

وستكون المواجهة الاكبر في لقائي اليوم بين ميلانو الإيطالي وبرشلونة الإسباني في لقاء يمثل قمة اخرى على غرار قمة ريال مدريد ومانشستر يونايتد الاسبوع الماضي، حيث يترقب الجميع اللقاء الذي سيجري على ملعب سان سيرو في ميلانو.

ويدخل ميلانو بطل اوروبا سبع مرات المباراة لطلب الثأر من خروجه أمام الفريق الكتالاني العام الماضي من دور الثمانية بعد أن كانا قد تقابلا بدوري المجموعات في العام ذاته.

ولن يستطيع ميلانو بقيادة اليجري إشراك مهاجمه الجديد ماريو بالوتيلي الذي لعب في دوري المجموعات لمانشستر سيتي وأحرز له 4 أهداف.

في المقابل يدخل برشلونة المواجهة مرشحاً كعادته للفوز خاصة في ظل الاداء القوي للفريق محليا وقاريا هذا الموسم حيث انه حقق نتائج جيدة في كل البطولات التي يخوضها ولم يخسر هذا الموسم إلا في 3 مباريات امام ريال مدريد في كأس السوبر والثانية امام سيلتيك الاسكتلندي في دوري المجموعات والثالثة في الدوري امام ريال سوسييداد.

وكانت آخر مرة يتوج فيها برشلونة باللقب عام الفين واحد عشر عندما فاز على مانشستر يونايتد على ملعب ويمبلي في لندن في تكرار للنهائي الذي جمع بينهما في عام الفين وتسعة.

شالكه وغالاتاسراي

وفي المباراة الثانية انهى فريق تشالكه امس تدريبه الاساسي على ملعب علي سامي في اسطنبول.

وكان تشالكه قد انهى دور المجموعات في صدارة المجموعة الثانية بدون اي هزيمة بما فيها المباراة التي جمعته مع ارسنال على ملعب الامارات.

ويحتل النادي حاليا المركز التاسع في الدوري المحلي البوندزليغا بفارق سبعة وعشرين نقطة عن بايرن ميونيخ المتصدر.

اما فريق غالاتاسراي فيتصدر حاليا الدوري التركي بفارق ست نقاط عن فريق فنربخشة الذي يحتل المركز الثاني.

ونجح الفريق مؤخرا في تطعيم صفوفه بلاعبين من اصحاب الخبرة الكبيرة على رأسهم النجم العاجي ديديه دروغبا الذي انضم للفريق قادما من الدوري الصيني بعد بضعة اشهر قضاها هناك.

كما ضم النادي لاعب خط الوسط ونجم المنتخب الهولندي ويسلي شنايدر الذي وقع له قادما من انتر ميلان.

ويعول الفريق على هذين اللاعبين في صنع الفارق في مباراة اليوم وهي الاولى لهما مع الفريق منذ دور المجموعات.