مشتبه به في فضيحة التلاعب بنتائج مباريات دولية يسلم نفسه للسلطات في إيطاليا

Image caption عقد الانتربول والفيفا مؤتمرا مشتركا في ماليزيا لبحث تطورات قضية التلاعب بنتائج المباريات

سلم مشتبه به في قضية التلاعب في نتائج مباريات دولية نفسه طوعيا للسلطات الايطالية عقب وصوله مباشرة من سنغافورة بحسب تقارير اعلامية صدرت في مدينة ميلانو.

وذكرت التقارير أن المتهم من سلوفانيا واسمه ادمير سوليك.

وقالت الشرطة الدولية (الانتربول) إنه يعتقد أن الشخص ضالع في منظمة ذات نشاط متعلق بالتلاعب في نتائج المباريات الدولية.

كانت سنغافورة واجهت كثيرا من الانتقادات بسبب السماح للمشتبه في ضلوعهم في هذه القضية بالحياة بها بحرية.

كان الأمين العام للانتربول رونالد نوبل قال في مؤتمر صحفي مشترك مع الاتحاد الدولي للكرة (الفيفا) عقد في ماليزيا إن رجل اعمال ضالعا في التلاعب في نتائج نحو 700 مباراة دولية متوجه من سنغافورة إلى ايطاليا بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف أنه من المقرر أن يتم توقيفه في ايطاليا من قبل الانتربول.

كانت فضيحة التلاعب في نتائج المباريات هزت كرة القدم الأوروبية حيث كشفت تحقيقات جرت في انحاء القارة الأوروبية عمليات تلاعب ضخمة في نتائج مباريات كرة القدم حققت أرباحا غير مشروعة تصل إلى ثمانية ملايين يورو ( 11 مليون دولار).

و أظهر التحقيق أن التلاعب تم في نحو 380 مباراة في بطولات كبرى أهمها تصفيات كأس العالم وكأس أوروبا وبطولات الدوري الممتاز في عدة دول أوروبية.

المزيد حول هذه القصة