مارادونا في ايطاليا لنفي تهربه من الضرائب

Image caption لعب مارادونا لنابولي لمدة 6 اعوام في اخر الثمانينات من القرن الماضي

عاد نجم الكرة الارجنتينة دييغو ارماندو ماردونا إلى العاصمة الايطالية روما لمناقشة المشكلة الخاصة به مع مصلحة الضرائب.

بعد استقبال حافل من انصاره في المطار اكد محامي اللاعب السابق انه لم يسع الى التهرب من الضرائب.

وقال انجيلو بيسانو"إنه هنا كما وعد من قبل لأنه يحب إيطاليا ولايقبل ان يصفه الرأي العام بأنه متهرب من الضرائب".

وكان بيساني أكد في وقت سابق من هذا الشهر أن موكله نجح في حل مشاكله مع "إكويطاليا" الهيئة الوطنية لجمع الضرائب في إيطاليا وأنه من حقه الآن العودة إلى البلاد.

في الوقت نفسه، أكد مارادونا في رسالة مصورة أنه يود مقابلة الرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو لكي يؤكد له براءته من هذه القضية.

لكن "إكويطاليا" أكدت من جانبها أن العديد من المحاكم، من بينها المحكمة العليا، أقرت أن مارادونا يدين بمبلغ 40 مليون يورو تقريبا للهيئة وأن جميع دعاوى الاستئناف التي رفعها تم رفضها.

ويبدو أن جزءا كبيرا من هذه الديون الضريبية يأتي من العقوبات والفوائد المستحقة على مارادونا منذ أن ترك نادي نابولي الإيطالي الذي لعب بصفوفه فيما بين عامي 1985 و1991.

وكان مارادونا البالغ من العمر اثنين وخمسين عاما قد أقيل من تدريب نادي الوصل الإماراتي في يوليو/تموز الماضي، ولم يتول تدريب أي فريق آخر من حينها.

وقد ذكرت بعض الصحف ان ماردونا سيحضر نهائي كأس إيطاليا بين نابولي ويوفنتوس على الملعب الأوليمبي في العاصمة روما 20 أيار/مايو المقبل.

المزيد حول هذه القصة