بحث تزويد لاعبي كرة القدم بأجهزة مراقبة القلب تجنبا لحدوث مخاطر

Image caption اللاعب فابريس موامبا تعرض لازمة قلبية اثناء المبارايات العام الماضي

وافق مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (ايفاب IFAB)، وهى الجهة التي تحدد قوانين اللعبة حسب القانون المعتمد للإتحاد الدولي لكرة القدم، على بحث امكانية السماح بتزويد لاعبي كرة القدم بارتداء جهاز يراقب ضربات القلب خلال المباريات.

يأتي ذلك في اعقاب حادث تعرض له اللاعب فابريس موامبا، لاعب نادي بولتون الانجليزي، بعد ان اصيب بأزمة قلبية في الملعب العام الماضي واضطر الى اعتزال اللعبة.

ووافق مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم على تشكيل فريق لبحث استخدام اجهزة مراقبة القلب.

ويجري البحث بناء على مقترح تقدم به الاتحاد الاسكتلندي لكرة القدم، حيث من المقرر ان تتألف المجموعة الاستشارية لمجلس الاتحاد من خبراء في المجال الطبي ومدربين ولاعبين سابقين واعضاء اللجنة الفنية الفرعية لمجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وخلال الاجتماع السنوي جرى بحث طلب للموافقة على تجربة شريحة اليكترونية توضع في فانلات اللاعبين يحذر من احتمال وقوع اي مشكلات طبية.

محظور حاليا

ويمكن نقل البيانات من الشريحة الى حاسب لوحي يراقبه فريق عمل طبي ومدربون في الملعب.

ويشير مقترح الاتحاد الاسكتلندي لكرة القدم الى ان الشرائح تراقب آداء قلب اللاعب ومسافة الركض والتغيرات التي تطرأ على وظيفة الجسم.

يذكر ان الاتصال الالكتروني بين اللاعبين وفريق العمل خارج الملعب محظور حاليا، غير ان بعض الاندية بالفعل يمكنها ان تستخدم اجهزة تحديد المواقع (جي بي سي GPS) ومستشعرات الجسم خلال التدريب وتقييم الاداء.

وقال ستيوارت ريغان، الرئيس التنفيذي للاتحاد الاسكتلندي لكرة القدم، "أعتقد ان اي معلومات تتوفر بشأن معدل ضربات قلب اللاعب في مباراة مباشرة يمكن ان تكون مفيدة".

"التدخل في اللعب"

ووافق مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم على ابدال صياغة لائحة التسلل، واجراء المزيد من المناقشات بشأن تكنولوجيا توضع عند خط المرمى وتغيير هيكل الجهاز في مسعى لتحسين صنع القرار وشفافيته.

وجرى الاتفاق على تغير الصياغة بغية تفسير متى يجري "التدخل في اللعب" خلال قرار تسلل حتى لا يخضع القرار للجدل وأن يتسم بمزيد من الدقة.

جدير بالذكر ان مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم وافق الصيف الماضي على تقديم تكنولوجيا خط المرمى، سيجري استخدامها في كأس العالم عام 2014 كما وافق اجتماعه السنوي على اتخاذ "قرار يسمح باعادة مشاهدة حوادث خط المرمى لاغراض البث او عرضها على شاشات عملاقة في الملاعب ينهض بتنفيذها منظمون مستقلون للمنافسات الفردية."

المزيد حول هذه القصة