دوري أبطال أوروبا: سان جيرمان في مواجهة فالنسيا ويوفنتوس يستضيف سيلتك

لاعبو سان جيرمان في التدريبات
Image caption فاز سان جيرمان في مباراة الذهاب بهدفين مقابل هدف

يلتقي مساء الأربعاء في إطار دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا باريس سان جيرمان الفرنسي وفالنسيا الاسباني كما يستضيف يوفنتوس الايطالي فريق سلتيك الاسكتلندي.

ويتطلع النادي الفرنسي متصدر جدول الدوري المحلي للفوز على أرضه بعد أن فاز في مباراة الذهاب بهدفين لهدف قبل أسبوعين.

لكن مهاجم الفريق السويدي زلاتان ابراهيموفيتش سيغيب عن اللقاء لحصوله على الانذار الثاني في مباراة الذهاب.

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أعلن أن سان جيرمان استأنف ضد عقوبة الإيقاف لمباراتين المفروضة على إبراهيموفيتش وطالب بحصرها في مباراة واحدة.

وربما يشارك نجم انجلترا ديفيد بيكهام المنضم حديثا إلى صفوف الفريق في المباراة.

في المقابل، لا تبدو حالة فالنسيا وصيف بطل 2000 و2001، افضل من سان جيرمان فهو يدخل اللقاء بعد تعادل مخيب امام ليفانتي 2-2 السبت الماضي، كما سيلعب المباراة في غياب الفرنسي عادل رامي والبرتغالي ريكاردو كوستا بسبب الاصابة، لكنه سيستعيد الفرنسي جيريمي ماتيو الذي غاب عن مباراة الذهاب بسب بالاصابة.

ويعول مدرب فالنسيا ارنيستو فالفيردي على روبرتو سولدادو الذي يعيش افضل حالاته في الآونة الاخيرة وهو سجل هدفا رائعا في مرمى ليفانتي، الى جانب الارجنتيني ايفر بانيغا الذي غاب عن المباراة الاخيرة في الدوري المحلي بسبب الايقاف.

"مباراة الثأر"

اما المباراة الثانية، ستكون بين نادي يوفنتوس الايطالي المتطلع للفوز على ضيفه سلتيك الاسكتلندي والتأهل لدور ربع النهائي في دوري أبطال اوروبا.

وكان لقاء الذهاب في اسكتلندا قد انتهى لصالح يوفنتوس بثلاثة أهداف ما يجعله الاوفر حظا للتأهل.

ويعول يوفنتوس على عاملي الارض والجمهور لتأكيد فوزه ذهابا وحجز بطاقته الى ربع نهائي المسابقة التي يسعى الى الظفر بلقبها للمرة الثالثة بعد عامي 1985 و1996.

واعترف مدرب سلتيك الايرلندي الشمالي نيل لينون بصعوبة المهمة امام يوفنتوس الذي يقف حاجزا امام تأهل فريقه للمرة الاولى الى ربع نهائي ، بيد انه اعرب عن ثقته في قدرة لاعبيه على الفوز خصوصا بعد التأهل الى نصف نهائي الكأس المحلية.

وقال ما سنفعله هو الذهاب الى تورينو للمنافسة ومحاولة تحقيق الفوز .

يذكر ان لينون كان يلعب ضمن تشكيلة سلتيك التي اسقطت يوفنتوس بقيادة المدرب مارتشيلو ليبي 4-3 عام 2001.

المزيد حول هذه القصة