بلاتر ينتقد فكرة اقامة كأس أوروبا 2020 في 13 دولة

بلاتر
Image caption بلاتر يعارض فكرة التنظيم المشترك للبطولات الكبرى

انتقد سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم(فيفا) فكرة اقامة نهائيات كأس اوروبا 2020 في 13 دولة لأن ذلك سيفقد البطولة "جوهرها وروحها" على حد تعبيره.

وقال بلاتر في تصريح لمجلة "كيكر" الالمانية إن تنظيم النهائيات يجب أن يسند إلى دولة واحدة " تتمتع بهويتها الخاصة وتخلق فيها البطولة حالة من البهجة".

واعتبر أن نهائيات كأس أوروبا 2020 "لن تكن بطولة أوروبية حقيقية ، يجب أن تسمى شيئا آخر".

وقال رئيس الفيفا إن فكرة إقامة بطولة كبرى في عدد من الدول ليست جديدة بل طرحها سابقا الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي بعد حصول جنوب افريقيا على شرف تنظيم مونديال 2010.

واضاف بلاتر "العقيد القذافي قال لي إنه يجب إقامة مباراة في كل من الدول الأفريقية ال53. فاجبته أنه امر مستحيل".

ويأتي تصريح بلاتر مخالفا لما قاله ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الذي كشف انه تلقى في ديسمبر/ كانون الأول الماضي تهنئة من رئيس الفيفا على تطبيق فكرة توزيع مباريات النهائيات الأوروبية على 13 دولة.

ويقف بلاتيني خلف فكرة الاحتفال بذكرى 60 عاما على انطلاق كأس اوروبا من خلال اقامة البطولة القارية في عدة مدن اوروبية، وقد طرحها قبيل نهائي نسخة 2012 التي اقيمت في بولندا وأوكرانيا وتوجت اسبانيا بلقبها على حساب إيطاليا.

وعبرت اللجنة التنفيذية في الاتحاد الاوروبي عن تأييدها لفكرة بلاتيني من خلال تصويتها بالغالبية المطلقة تقريبا لمصلحة إقامة البطولة عام 2020 في دول اوروبية مختلفة.

ويرى الكثير من المشجعين أن إقامة البطولة في عدة دول اوروبية ستكون اكثر تكلفة عليهم لأنهم مضطرون للانتقال من دولة إلى أخرى لمتابعة المباريات.

لكن بلاتيني أكد أن اقامة البطولة في عدة دول ستخفف الضغط على كاهل دولة او اثنتين في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعيشها القارة الأوروبية.

وأقر بأن هناك الكثير من العمل الذي يجب القيام به من أجل معالجة التفاصيل الخاصة بهذا الشكل من التنظيم.

وسيتم اختيار المدن في ربيع عام 2014 اي قبل 6 سنوات من موعد البطولة.

وستقام النسخة المقبلة من كأس أوروبا عام 2016 في فرنسا حيث سيرفع عدد الفرق المشاركة من 16 الى 24، وتبدأ التصفيات في سبتمبر/ 2014 وتنتهي في نوفمبر/تشرين الثاني 2015.

المزيد حول هذه القصة