فيفا يرفع جزئيا الحظر عن إقامة المباريات الدولية بالعراق

Image caption مدرب المنتخب العراقي فلاديمير بتروفيتش يقود التدريبات في ملعب الشعب ببغداد

قال نائب رئيس الإتحاد العراقي لكرة القدم عبدالخالق مسعود إن الاتحاد الدولي (الفيفا) قرر الخميس رفع الحظر الذي كان يفرضه على إجراء المباريات في العراق، مما سيسمح باجراء المباريات الدولية في بغداد للمرة الأولى منذ الغزو والاحتلال الأمريكي.

وقال مسعود إن الفيفا أصدر قراره بعد اجتماع عقده اليوم في سويسرا، مضيفا ان المنتخب العراقي سيخوض مباراة ودية ضد المنتخب السوري الثلاثاء المقبل في مدينة أربيل الكردية.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مسعود قوله "تلقينا اخطارا اوليا من الاتحاد الدولي يقول فيه إنه سمح برفع جزئي للحظر."

وأضاف "نأمل ان يرفع الاتحاد الحظر بالكامل في المستقبل."

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم قد فرض الحظر على إجراء مباريات دولية في العراق عقب الفوضى وسوء التنظيم الذي اتسمت به مباراة التأهيل لبطولة كأس العالم التي خاضها المنتخب العراقي ضد المنتخب الأردني على ارض ملعب فرانسو حريري في أربيل في الثاني من سبتمبر / أيلول 2011.

وكانت تلك المباراة قد توقفت لعشر دقائق عقب انقطاع التيار الكهربائي وتعطل الأنوار الكاشفة، كما زاد عدد الحاضرين عن طاقة استيعاب الملعب.

يذكر ان المنتخب العراقي يخوض مبارياته الودية الآن في قطر، ولكنه عاد هذا الشهر لمزاولة تدريباته في بغداد للمرة الأولى منذ الغزو عام 2003.