البرازيل تتعادل مع ايطاليا وديا، والفريقان يدعيان التفوق

Image caption تعاد الفريقان بهدفين لكل منهما

تبادل المنتخبان الايطالي والبرازيلي الادعاء في الاحقية بالفوز في اللقاء الودي الذي جمعهما على ملعب جنيف الدولي امس الخميس وانتهى بالتعادل بهدفين لكل منهما.

فبينما قال نجم المنتخب البرازيلي نيمار ان الفريق كان الافضل الا انه ارتكب عددا من الاخطاء التي حرمته من الفوز باللقاء، قال قائد المنتخب الايطالي وحارس المرمى بوفون ان نتيجة المباراة لم تكن عادلة وان الفريق الازوري قدم مباراة رائعة و تفوق على البرازيل.

وقد خطف ماريو بالوتيلي مهاجم إيطاليا الأضواء من البرازيلي نيمار بعدما توج أداءه الجميل بهدف ساحر في الدقيقة الثامنة والخمسين من عمر المباراة من تسديدة لا تصد في شباك الحارس البرازيلي جوليو سيزار.

وكانت البرازيل قد تقدمت بهدفين في اول المباراة جاء اولهما عن طريق اللاعب فريد من تسديدة من مدى قريب في الدقيقة 33 حين وصلته تمريرة عرضية من فيليبي لويس على القائم البعيد فوضعها بباطن القدم من لمسة واحدة في شباك الحارس جيانلويجي بوفون.

وصنع نيمار البالغ من العمر 21 عاما والذي يتوقع له أن يكون لاعبا فذا في المستقبل هدف البرازيل الأول بطريقة رائعة لزميله أوسكار لكنه لم يظهر بنفس المستوى المميز لبالوتيلي الذي احرز الهدف الثاني للايطاليين بعد ان كان زميله دانييلي دي روسي قد احرز الهدف الاول في الدقيقة 54 حين فشل الدفاع البرازيلي في تشتيت الكرة من ركلة ركنية وسدد الكرة بذكاء في المرمى بخارج قدمه من على حافة منطقة الجزاء..

وقدمت البرازيل - التي ظهرت بشكل أفضل بدنيا تحت قيادة سكولاري الذي قادها في 2002 للفوز باللقب العالمي - لمحات من الأداء السلس والالتحامات القوية مع تحسن مستواها عما قدمته حين هزمتها انجلترا 2-1 في استاد ويمبلي الشهر الماضي. الا ان تشيزاري برانديلي المدير الفني للمنتخب الايطالي اشاد بدوره بالتوازن والهدوء الذي قدمه المنتخب الايطالي امام منتخب السامبا الذي وصفه بالفريق ذي المهارات الفائقة.

ولا تزال البرازيل بلا هزيمة أمام إيطاليا منذ انتصارها الشهير عليها 3-2 في كأس العالم 1982 .. ويحتل المنتخبان الصدارة في عدد مرات الفوز بكأس العالم بخمسة القاب للبرازيل مقابل اربعة لايطاليا.

وتحتل البرازيل حاليا المركز 18 في التصنيف العالمي للمنتخبات بينما يحتل المنتخب الايطالي المركزالخامس.