سيباستيان فيتيل يفوز بسباق البحرين لسيارات الفورمولا 1

Image caption فيتيل يحتفل بفوزه

فرض سائق ريد بول-رينو الالماني سيباستيان فيتيل بطل المواسم الثلاثة الاخيرة هيمنته المطلقة على جائزة البحرين الكبرى لفورميولا واحد بعد ان تصدر السباق منذ اللفة الرابعة وحتى النهاية. وسجل فيتيل زمنا قدره ساعة وستة وثلاثين دقيقة و498 من الالف من الثانية.

ويعد هذا الفوز الثاني على التوالي لفيتيل والثاني له هذا الموسم بعد ان كان سبق له ان توج بالمرحلة الثانية في ماليزيا.

كما يعد هذا الفوز الثامن والعشرين له في مسيرته ما سمح له بالابتعاد في صدارة الترتيب العام بفارق 10 نقاط عن ملاحقه الفنلندي كيمي رايكونن الذي حل ثانيا في السباق امام زميله في فريق لوتس رينو رومان غروجان .

اما الاسباني فرناندو الونسو الذي فاز بالمرحلة الماضية على حلبة شنغهاي الصينية فقدم سباقا مخيبا للامال وحل ثامنا، فيما جاء زميله في فيراري البرازيلي فيليبي ماسا في المركز الخامس عشر.

وتخلى الونسو عن مركزه الثالث في الترتيب العالم لمصلحة سائق مرسيدس اي ام جي البريطاني لويس هاميلتون الذي حل خامسا خلف مواطنه بول دي رستا .

اما الخيبة الكبرى فكانت لزميل هاميلتون الالماني نيكو روزبرغ اذ انهى السباق في المركز التاسع بعد ان انطلق من المركز الاول، علما بأن هاميلتون نفسه كان قد عوقب بارجاعه خمسة مراكز قبل الانطلاق بسبب استبداله علبة السرعات حيث انطلق من المركز التاسع بدلا من الرابع.

وهيمن فيتل على السباق منذ اللفة الرابعة عندما تمكن من تخطي روزبرغ الذي تراجع الى المركز الثالث بعد لفة واحدة لمصلحة الونسو الذي تخطى السائق الالماني.

وبقي الوضع على حاله حتى بدأ مسلسل التوقفات من اجل استبدال الاطارات للمرة الاولى ما سمح لرايكونن في التصدر لفترة وجيزة بعد اخر توقفه الاول قبل ان يتمكن فيتل من تجاوزه في اللفة 15.

وبقي فيتل في الصدارة بعد مرور 24 لفة وبفارق اكثر من 22 ثانية عن اقرب ملاحقيه غروجان, وذلك بعد اجرى منافساه الاساسيان الونسو وروزبرغ توقفهما الثاني قبل ان يتوقف بدوره في اللفة 25 ويخرج مجددا في الصدارة

.وشهدت اللفة 26 دخول الونسو الى مرآب فريقه للمرة الثالثة من اجل استخدام الاطارات القاسية فوجد سائق فيراري نفسه في المركز العاشر بعد 30 لفة خلف هاميلتون, فيما تراجع روزبرغ الى المركز السابع بفارق اكثر من 26 ثانية عن فيتل الذي واصل سباقه بهدوء تام رغم محاولة دي رستا ورايكونن اللحاق به من خلال البقاء على توقف واحد لفترة طويلة قبل ان يدخلا الى مرآب فريقيهما في اللفتين 38 و36 على التوالي, ما فتح الباب امام بطل العالم في المواسم الثلاث الاخيرة الى الابتعاد بفارق حوالي 30 ثانية عن ملاحقه الجديد غروجان و33 ثانية عن رايكونن الثالث.

وشهدت اللفات الثلاث الاخيرة صراعا مثيرا على المركز الثالث بين غروجان ودي رستا وتمكن سائق لوتوس من تخطي البريطاني وحافظ على مركزه حتى النهاية ليصعد مع زميله رايكونن الى منصة التتويج، في حين نجح هاميلتون في تخطي ويبر والصعود الى المركز الخامس خلف دي رستا وامام خلفه في ماكلارين-مرسيدس المكسيكي سيرخيو بيريز الذي تمكن ايضا من تجاوز السائق الاسترالي الذي انهى السباق في المركز السابع مباشرة امام الونسو وروزبرغ وباتون.

المزيد حول هذه القصة