سواريز يتخلى عن التظلم ضد الإيقاف وقلق من تراجع لياقته

سواريز
Image caption سواريز سيغيب أيضا عن ليفربول ست مباريات الموسم القادم

قرر لويس سواريز مهاجم نادي ليفربول الانجليزي عدم التقدم بتظلم ضد قرار إيقافه عشر مباريات بسبب عضه مدافع تشيلسي ايفانوفيتش في مباراة الفريقين بالدوري الممتاز الأسبوع الماضي.

ويعني ذلك بدء تطبيق العقوبة فورا لذا يغيب نجم منتخب اوروغواي عن ناديه في المباريات الأربع المتبقية بالدوري، وأول ست مباريات في الموسم القادم.

يشار إلى ان سواريز كان من حقه التظلم ضد مدة الإيقاف لأن اللجنة الخاصة التي شكلها الاتحاد الانجليزي لكرة القدم أضافت سبع مباريات إلى أقصى مدة إيقاف للاعب المدان بتهمة السلوك العنيف( ثلاث مباريات).

ورأت اللجنة ان ثلاث مباريات ليست كافية كعقوبة للسلوك الذي أقدم عليه اللاعب.

وكانت إدارة نادي ليفربول قد انتقدت أيضا طول مدة الإيقاف، واعتبر المدرب بريندان روجيرز أن الاتحاد فرض عقوبة على شخص سواريز وليس على سلوكه.

كما أعرب الجهاز التدريبي لمنتخب أوروغواي بطل أمريكا الجنوبية عن قلقه تجاه إمكانية فقدان نجمه سواريز للياقة المباريات بينما يقترب موعد انطلاق كأس القارات لكرة القدم بالبرازيل في يونيو، حزيران المقبل.

وسواريز موقوف بالفعل عن اللعب مع أوروغواي في مباراتها امام فنزويلا يوم 11 يونيو /حزيران المقبل ضمن تصفيات امريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم بالبرازيل عام 2014 ، وسيتوجه الفريق بعد ذلك للبرازيل لخوض كأس القارات التي ستقام بين 15 و30 من نفس الشهر.

وقال خوسيه هيريرا مدرب اللياقة البدنية لمنتخب أوروغواي "الحقيقة هي أنه لن يلعب ولن يخوض مباريات لمدة طويلة وهو أمر سلبي بالنسبة له ولنا."

واضاف "كنا نفكر في الدفع بلويس في كأس القارات والبطولة على بعد أكثر من شهر بقليل وهو ما قد يجعله يفقد لياقة المباريات."

ويأمل الجهاز الفني لأوروغواي بقيادة المدرب أوسكار تاباريز أن يسمح ليفربول لسواريز بالانضمام إلى المنتخب قبل نهاية موسم الدوري الانجليزي الممتاز مع تبقي أربع مباريات فقط امام الفريق لن يلعبها المهاجم.

وقال هيريرا "سنرى ما اذا كانوا يرغبون في استمراره في التدريب معهم وخوض بعض المباريات الودية أم أنهم سيتركونه قريبا."

وتنتظر أوروغواي قرارا من الاتحاد الدولي القدم (الفيفا) بشأن سواريز بعد ظهور لقطات للمهاجم وهو يوجه لكمة للتشيلي غونزالو خارا في مباراة المنتخبين في سانتياغو الشهر الماضي ضمن تصفيات كأس العالم 2014 وهي الواقعة التي لم يشاهدها حكم اللقاء.

وتمثل كأس القارات في البرازيل تجربة الاعداد الإخيرة قبل انطلاق كأس العالم العام المقبل مع مشاركة اسبانيا بطلة العالم وأوروبا.

كما تشارك في البطولة منتخبات المكسيك ونيجيريا واليابان وتاهيتي وايطاليا وصيفة بطلة أوروبا.

المزيد حول هذه القصة