دعوات لرفض ترشيح سلمان ابن ابراهيم لرئاسة الإتحاد الآسيوي لكرة القدم

سلمان
Image caption ينفي الشيخ سلمان التهم الموجهة ضده

طالبت منظمتان حقوقيتان بحرينيتان الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا برفض ترشيح الشيخ سلمان ابن ابراهيم آل خليفة لرئاسة الاتحاد الاسيوي لكرة القدم واتهموه بالضلوع في انتهاكات لحقوق الانسان.

وفي رسالة بعث بها كل من المركز البحريني لحقوق لانسان وجمعية شباب البحرين لحقوق الانسان لجوزيف تسيب بلاتر رئيس الفيفا، قال المركزان ان الشيخ سلمان الذي يرأس الاتحاد البحريني لكرة القدم قام بمعاونة اعضاء مكتبه ومستشاريه بحملة اضطهاد ضد اللاعبين والاداريين والحكام والاندية التي شاركت في ما وصفاه بالتظاهرات المطالبة بالديمقراطية في عام 2011 .

ويتنافس سلمان على منصب رئيس الاتحاد الآسيوي مع كل من التايلاندي واراوي ماكودي وحافظ ابراهيم المدلج من المملكة السعودية ويوسف السركال من الامارات العربية المتحدة وسيتم التصويت يوم الخميس المقبل في حفل ينظم في ماليزيا.

كما رشح سلمان نفسه لعضوية اللجنة التنفيذية للفيفا حيث ينافس القطري حسن الثوادي على المنصب.

وكان الشيخ سلمان قد اصدر بيانا الاسبوع الماضي نفى فيه أي اتهامات له في هذا الصدد، وأكد أن الاتحاد البحريني لكرة القدم يعمل تحت ادارته وفقا لمعايير الفيفا والاتحاد الآسيوي لكرة القدم وانه لم يتم اتخاذ اي إجراء ضد اي عضو في حقل كرة القدم البحرينية خلال فترة توليه منصبه، واعتبر ان ما يثار حوله بشان انتهاكات حقوق الانسان هو محاولة للإساءة لسمعته والتدخل في انتخابات رئاسة الاتحاد الاسيوي.