فضيحة اسطبلات غودولفين: الزرعوني يستأنف قرار ايقافه من هيئة سباقات الخيول البريطانية

Image caption أقر الزرعوني بأنه استخدم منشطات في تدريب 15 حصانا في اسطبلات غودولفين.

تقدم محمود الزرعوني مدرب خيول اسطبلات غودولفين الشهيرة الثلاثاء باستئناف ضد قرار ايقافه الذي أصدرته الشهر الماضي هيئة سباقات الخيول البريطانية في القضية التي وصفت بأنها أكبر فضيحة منشطات لسباق الخيل في بريطانيا.

وأكدت الهيئة في بيان لها أن المدرب الاماراتي تقدم باستئناف ضد فترة الايقاف التي تبلغ ثمانية أعوام وفقا لما قضت به اللجنة التأديبية بالهيئة في الخامس والعشرين من ابريل/نيسان الماضي.

ولم تحدد الهيئة موعدا لعقد جلسة الاستئناف.

وكان الزرعوني قد أدين بإعطاء عقاقير منشطة لخيول اسطبلات غودولفين المملوكة لعائلة حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وأقر الزرعوني، الذي عينه آل مكتوم مدربا لخيول اسطبل غودولفين منذ ثلاث سنوات، بأنه استخدم منشطات لتدريب 15 حصانا في اسطبلات غودولفين.

وقال الزرعوني إنه لم يدرك إنه ينتهك قواعد السباق بإعطاء الخيول منشطات.

وكانت الهيئة قد أدانت المدرب عقب اختبارات أجريت على أحد عشر جوادا من بين الخيول التي يدربها الزرعوني، وأظهرت النتائج وجود منشطات ممنوع اعطاؤها للخيول في بريطانيا سواء كانت مشاركة أو غير مشاركة في سباقات.

كما فرضت الهيئة حظرا على مشاركة الخيول الخمسة عشر التي ثبت إعطاؤها للمنشطات في أي سباق لمدة ستة أشهر ومن بينها المهرة "سيرتيفاي" التي لم تخسر سباقا قط في جميع مشاركاتها.

وكان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قرر إغلاق إسطبلات غودولفين في بريطانيا وفتح تحقيق داخلي لمعرفة ملابسات القضية بعد هذه الفضيحة.

المزيد حول هذه القصة