تصاعد التكهنات بشأن تخلي مانشستر سيتي عن مانشيني

المدرب روبرتو مانشيني
Image caption فشل مانشستر سيتي في الاحتفاظ بلقب الدوري الانجليزي الذي حققه مع مانشيني الموسم الماضي

نفى مانويل بلجريني مدرب نادي ملقة الإسباني التفاوض مع مانشستر سيتي المنتمي للدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم لخلافة المدرب روبرتو مانشيني الذي بات في حكم المؤكد أن يتخلى النادي عن خدماته بعد أن أنهى الموسم الجاري بدون تحقيق أي إنجاز.

وكانت الفرصة الأخيرة لمانشستر سيتي هذا الموسم هي الفوز بكأس انجلترا مكررا إنجازه في عام 2011 إلا أنه فشل في ذلك بعد خسارة المباراة أمام ويغان اثيلاتيك المهدد بالهبوط إلى دوري الدرجة الاولى بهدف للا شئ في الدقائق القاتلة من المباراة.

وكان مانشستر سيتي خسر سابقا سباق الحفاظ على لقبه كبطل للدوري الانكليزي وهو اللقب الذي حصده مانشستر يونايتد قبل نهاية المسابقة بعدة اسابيع.

وكانت صحف بريطانية قد رجحت أن بيلغريني وافق بالفعل على عقد من مانشستر سيتي بقيمة ثلاثة ملايين وأربعمئة ألف جنيه استرليني سنويا وهو ما نفاه بلغريني.

وأثار سيتي التكهنات حول مستقبل مانشيني بعد أن آثر السكوت على هذه الشائعات لكن بلجريني سارع بنفي التقارير التي تكهنت بقرب خلافته للمدرب الايطالي.

وقال لموقع ملقة بعد التعادل السلبي مع اشبيلية "أنفي بشكل قاطع التفاوض على تولي المسؤولية في مانشستر سيتي. لم أوقع على أي شيء ولم أتوصل الى أي اتفاق."

وأضاف "أنا شخص محظوظ للغاية وأشعر بفخر شديد لاني أصبح مثارا لأحاديث وسائل الإعلام كل عام عن رغبة أندية كبرى في التعاقد معي."

ويتبقى لسيتي حاليا مباراتان في الدوري الممتاز ويحتاج الى نقطة واحدة لضمان المركز الثاني بعد أن حسم مانشستر يونايتد اللقب بالفعل.

وتسبب مشوار سيتي المخيب في دوري أبطال أوروبا للموسم الثاني على التوالي وخروجه من دور المجموعات في توجيه انتقادات شديدة للمدرب مانشيني.

المزيد حول هذه القصة